وجهة مفضلة وآمنة لهن

وجهة مفضلة وآمنة لهن

23/02/2022 0 By mantowf team

🗼 #وجهة #مفضلة #وآمنة #لهن #منتوف #MANTOWF

أهلا بكم في موقع عرب أوروبا من منتوف

يشرفنا وجودك في تطبيقنا الجديد أضغط الان لتتعرف على جميع الميزات

عرب أوروبا – ملتقى واعي و شامل
لمحة عن هذا التطبيق
 
عرب أوروبا لكل المقيمين في أوروبا والعالم من فرنسا و بلجيكا الى هولندا و سويسرا ثم ألمانيا وغيرها ,
يشمل الكثير من الأقسام كالمنوعات والفيديوهات والمعلومات عن البلدان وأمور لم الشمل , و السفر والأبراج اليومية , قسم الطبخ والوصفات , أيضا قسم خاص بأفلام ناشونال جيوغرافيك وقسم للدكتور فيصل القاسم وفيديوهات الاتجاه المعاكس
الأهم هو بأماكنك وضع اعلانك مجانا روج لمنتجك أو بيع أي قطعة لديك لا تحتاجها
يمكنك البحث عن بيوت ، عمل، استفسار ، وكذلك الزواج , كن عضوا فعالا معنا ,
أيضا أخبار بلجيكا وفرنسا ودول أوروبا والكثير من المعلومات التي قد تهمك أذا كنت مقيم أو لديك نية بالقدوم
بأماكنك طرح الأسئلة و تقديم الاقتراحات في القسم المخصص أو التواصل معنا
التطبيق جديد لكن لدينا ألاف المتابعين ونأمل أن ينضم الجميع خلال الأشهر القادمة , أبقى معنى وقم بإضافة لمستك في التطبيق فقد تجذب اليك كل المهتمين وبالطبع نكبر معا كعائلة ومثال عن المجتمع العربي الواعي.

وجهة مفضلة وآمنة لهن

ت + ت – الحجم الطبيعي

أول ما تفكر فيه النساء والفتيات اللاتي يسافرن وحدهن هو هل وجهتهن آمنة، أم نصف آمنة، أم مصدر خطر لهن؟

ويكون هذا البحث مفصلاً ومعمقاً في حالات السفر للترفيه والاستكشاف أكثر من حالات السفر لغرض العمل. فالسفر لغرض العمل يكون ضمن مجموعة وخطة تحركات وذهاب وإياب. أما السفر لغرض الترفيه والاستكشاف، ولا سيما حين تكون المسافرة وحيدة، فيتطلب بحثاً عن تقييمات المسافرين للوجهة ومدى الأمان فيها.

أعرف الكثير من النساء والشابات اللاتي بتن يتخذن من دبي وجهة للسياحة والسفر والترفيه. فئة عريضة من النساء العربيات وغير العربيات يعددن دبي الوجهة المفضلة للتسوق أو الاسترخاء أو الاستكشاف. وطالما سافرت مرة، فهي تسافر المرات التالية من دون أن تفكر مرتين. وطالما أصبحت مسافرة دائمة وجهتها دبي، فهي تقيم تجربة السفر لدبي دائماً بحسبانها آمنة ويوصى بها بشدة.

أطالع الكثير من المواقع والصفحات التي يتبادل روادها النصائح عن وجهات السفر، حيث تقييم وجهات السفر والمشكلات الناشئة والطارئة بدءاً بإصدار التأشيرات ومروراً بأماكن الإقامة وانتهاء بمستويات الأمان. والحقيقة أنها مصدر رائع لتقييم وجهات السفر بعيداً عن إعلانات الترويج ومبادرات التسويق التي قد يشوبها إخفاء لمشكلات أو تمويه لمعضلات أو تجميل مبالغ فيه.

كما أنها مصدر مضمون إلى حد كبير للمسافرين المستقلين، أي الذين يحزمون حقائبهم ويركبون الطائرة ويصلون إلى وجهتهم من دون ترتيب مسبق لبرنامج الرحلة من إقامة وزيارات وتنقلات داخلية.

ولذلك حين أعلن موقع «إنشور ماي تريب» الإلكتروني المتخصص في التأمين السياحي قبل أيام عن قائمة أكثر المدن أماناً للمسافرات الوحيدات، وجاءت دبي في المرتبة الثالثة على مستوى العالم في أكثر الوجهات أماناً، لم تكن مفاجأة.

فهذا هو الشعور الذي انتابني في المرة الأولى التي زرت فيها دبي. وفي كل مرة أعود، كنت أتأكد منه. وأضيف إلى ما توصل إليه استطلاع الموقع المتخصص في السفر أن دبي ليست وجهة آمنة جداً للإناث المسافرات وحدهن لأن مظاهر الترتيبات الأمنية والضبط والربط واضحة في الشوارع والمراكز التجارية والأماكن الترفيهية عبر قوات الأمن، ولكن لأن قيمة الأمان أصبحت مغروسة لدى الجميع.

صحيح أن هناك عوامل أمنية تعمل على المراقبة والمتابعة الدقيقة على مدار الساعة، ولكنها ليست ظاهرة بالشكل المزعج الذي يسبب شعوراً بعدم الراحة. وكم من مدينة في الشرق والغرب تتمتع بأمان، ولكنها أيضاً تنقل للمقيم والزائر شعوراً بالقلق ناجماً عن الوجود الأمني الواضح والصريح في الأماكن العامة. هذا الوجود يحقق الأمان، ولكنه أيضاً يجعل الزائر يستشعر خوفاً أو قلقاً أو ترقباً.

سنوات طويلة من العمل وتنفيذ الإرادة السياسية والاجتماعية لجعل دبي وجهة مريحة وآمنة أسفرت عن تغلغل فكر المدينة الآمنة لدى الجميع. وهو شعور مُعد ولكن بالمعنى الإيجابي.

كما أنه مدعاة للفخر ما يجعل انتهاكه أو المغامرة أو المقامرة به أمراً صعباً. يشير الموقع إلى أن نسبة الجريمة في دبي منخفضة للغاية، وأنها وجهة آمنة للنساء، وفي مواصلاتها العامة أماكن مخصصة للنساء فقط.

وأضيف من جهتي أنه حتى الأماكن المختلطة في المواصلات العامة أماكن آمنة للإناث وصديقة لهن. النظرات الثاقبة والتصرفات غير اللائقة والتزاحم والتفوه بكلمات غير مقبولة أمور غير واردة الحدوث لسببين: الأول إن عناصر الأمان متوافرة ومنصوص عليها في القانون وقابلة للتنفيذ فوراً، والثاني إن ثقافة الأمان باتت متجذرة ولم تعد تعتمد فقط على أذرع القانون الحديدية.

الجميع يستحق أن يشعر بالأمان أثناء السفر والترحال. السفر في الأصل متعة، وإفساد المتعة بوجود عوامل تهدد أمان المسافر أو حتى تجعله يشعر بعدم الراحة يلحق ضرراً يصعب علاجه أو حتى تخفيفه سنوات وربما عقوداً. المنافسة بين وجهات السفر شرسة.

ومن يتعرض لتجربة سيئة مرة في وجهة ما، سيجد بدل البديل مئة بدقة زر واحدة. وتقييم سيئ واحد يصف مدينة أو شعباً أو حتى فندقاً أو مطعماً بالرديء أو دون المستوى أو غير الأمين كفيل بالوصم سنوات أو أشهراً على أقل تقدير.

تقديري أن مستقبل وجهات السفر وقدرتها على التنافس يعتمد على حد كبير في عنصر الأمان المضمون والمتوافر للمسافر الوحيد. ولأن الحاضر يخبرنا أن «المسافرة الوحيدة» لم تعد ظاهرة غريبة أو فكرة غير مستساغة، بل هي إلى تنامٍ ليس فقط في دول غربية، ولكن في بلادنا العربية تتنامى وتنتشر ولا سيما بين الشابات.

جيل بأكمله من الشابات العربيات، ولا سيما من العاملات، أصبحن يخترن دبي وجهة مفضلة لهن لقضاء بضعة أيام أو عطلة نهاية أسبوع وحدهن أو مع صديقة أو اثنتين. وتحول الاختيار إلى تكرار وعادة ملحوظة للجميع. ولولا الأمان، لما تكرر ولما أصبح وجهة مفضلة لهن.

* كاتبة صحافية مصرية

 

طباعة
Email




وجهة مفضلة وآمنة لهن
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

للنشر في الموقع

هل لديك القدرة على كتابة مواضيع، معلومات، ومقالات قصيرة  ؟يتيح لك فرصة النشر ومشاركة كتاباتك مع الآخرين. نستقبل كل المواضيع التي تهم أوروبا او اي معلومات مفيدة او قصص ذات قيمة .

بإمكانك المشاركة في إغناء موقع عرب أوروبا من خلال إرسال مقالاتك في هذه الصفحة. سننشر لك مواضيعك بشرط أن تكون غير منشورة مسبقاً على الانترنت وغير منقولة من موقع آخر .

بإمكانكم إرسال مقالاتكم عبر الاستمارة أسفله

    موقع منوف أضغط هنا ليصلك كل ما هو جديد

    شاهد أرخص الأسعار المخفضة لقراء موقع منتوف .


    المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇وجهة مفضلة وآمنة لهن

    وجهة مفضلة وآمنة لهن


    شارك هذا ياعيوني