إذا كنت مهتمًا بالإعلان على موقع عرب أوروبا،

” انضم إلينا الآن على موقع عرب أوروبا وضع إعلانك لمدة أسبوع أو شهر أو حتى بشكل دائم بأسعار منافسة لتحقيق هدفك بكل سهولة. متابعين عرب في اوروبا وفرنسا بالاخص ثم اسبانيا وبلجيكا والمانيا وكذلك في الوطن العربي مثل الجزائر المغرب تونس مصر وسوريا.. وكذلك الخليج. ستتمكن من إرسال المتابعين إلى صفحتك الشخصية، أو موقعك الخاص، أو حتى رقم هاتفك لتبدأ رحلتك نحو العثور على اشخاص مناسبين لحاجاتك, يمكنك ان تحصل على اهتمام اشخاص ذو اهتمام راقي ومهم , لا تفوت الفرصة، انضم إلينا اليوم بسعر يبدأ من 9 دولار !” اضغط هنا للاستفسار

مثال :

اعلان الزواج

اعلان الزواج

شاب يبحث عن شريكة حياته، وتفضل أن تكون مقيمة في أوروبا. السيدات المهتمات بالزواج. معلومات عني: الاسم: إبراهيم. العمر: 30 عامًا. الجنسية: لبناني. مقيم في باريس، فرنسا.
اضغط هنا للاستفسار

صفحة باقي الخدمات 

شريط الأخبار

في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود

في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود

🍕 #مطبخ #في #رحيل #الفنان #التشكيلي #العراقي #منصور #البكريدكتور #نزار #محمود #منتوف #MANTOWF
في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود

خصومات موقع بوكنك اوتيل وطيران Booking.com

‭ ‬هكذا‭ ‬عرفناه،‭ ‬وهكذا‭ ‬ودعناه‭. ‬تدمع‭ ‬عيناه‭ ‬لحزن‭ ‬الناس،‭ ‬ويهفو‭ ‬قلبه‭ ‬لفرحهم‭. ‬أحب‭ ‬أن‭ ‬يتصالح‭ ‬الناس‭ ‬ويتعاونوا،‭ ‬وكره‭ ‬هيمنة‭ ‬البعض‭ ‬وغطرستهم‭. ‬هو‭ ‬إنسان‭ ‬سعى‭ ‬للفرح‭ ‬والابداع‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬ولم‭ ‬ينكر‭ ‬على‭ ‬أحد‭ ‬التفوق‭ ‬والنجاح‭. ‬كان‭ ‬اشتراكياً‭ ‬في‭ ‬رؤيته،‭ ‬نابذاً‭ ‬استغلال‭ ‬الانسان‭ ‬للانسان‭.‬
لم‭ ‬ينكر‭ ‬على‭ ‬الناس‭ ‬ملذات‭ ‬ومتع‭ ‬الحياة‭ ‬روحاً‭ ‬وجسداً،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬يطيق‭ ‬التعصب‭ ‬في‭ ‬اشكاله‭ ‬المختلفة‭. ‬مال‭ ‬الى‭ ‬السلام‭ ‬واحتقر‭ ‬الحرب‭ ‬ولعن‭ ‬قتل‭ ‬الانسان‭ ‬للإنسان‭.‬

لم‭ ‬يكن‭ ‬منصور‭ ‬ملاكاً‭ ‬وما‭ ‬أريد‭ ‬منه‭ ‬أن‭ ‬يكون‭. ‬كان‭ ‬إنساناً‭ ‬سعى‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ذاته،‭ ‬ولكن‭ ‬ليس‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الآخرين‭ ‬يدوس‭ ‬على‭ ‬رؤوسهم‭ ‬وجثثهم‭.‬
أحب‭ ‬الأطفال‭ ‬في‭ ‬براءتهم‭ ‬ورسم‭ ‬لهم‭ ‬وتكلمت‭ ‬فرشاته‭ ‬معهم،‭ ‬حاورتهم‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬البعض‭ ‬وروت‭ ‬لهم‭ ‬فضائلهم،‭ ‬لكنها‭ ‬لم‭ ‬تنس‭ ‬التشهير‭ ‬بالطغاة‭ ‬والأشرار‭.‬
لم‭ ‬يكن‭ ‬بالضرورة‭ ‬شيوعياً‭ ‬أو‭ ‬ماركسياً‭ ‬في‭ ‬عقيدته‭ ‬الشخصية‭ ‬التي‭ ‬تشم‭ ‬فيها‭ ‬رائحة‭ ‬اليسارية‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يحب‭ ‬من‭ ‬افكار‭ ‬وأصدقاء‭. ‬كما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬قد‭ ‬وقف‭ ‬لاعناً‭ ‬محارباً‭ ‬لمن‭ ‬خشي‭ ‬الرحمن‭ ‬في‭ ‬صلاة‭ ‬وصيام‭.‬
لقد‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬كل‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬رفض‭ ‬كل‭ ‬اشكال‭ ‬القومية‭ ‬العرقية‭ ‬العنصرية،‭ ‬وكذلك‭ ‬الوطنية‭ ‬الشوفينية‭ ‬غير‮ ‬الإنسانية‭.‬

عندما‭ ‬تزور‭ ‬منصور‭ ‬في‭ ‬بيته‭ ‬يهاجمك‭ ‬الفن‭ ‬والأدب‭ ‬وتحيط‭ ‬بك‭ ‬اللوحات‭ ‬والكتب،‭ ‬وتستمتع‭ ‬اذنيك‭ ‬بعذب‭ ‬الموسيقى،‭ ‬وعينيك‭ ‬بجميل‭ ‬الافلام‭.‬
كم‭ ‬كنا‭ ‬قضينا‭ ‬ساعات‭ ‬طوال‭ ‬عند‭ ‬منصور‭ ‬نتحدث‭ ‬ونتحاور‭ ‬في‭ ‬موضوعات‭ ‬شتى،‭ ‬حتى‭ ‬اذا‭ ‬داهمنا‭ ‬الجوع‭ ‬وجدنا‭ ‬ما‭ ‬تعاونا‭ ‬على‭ ‬طبخه‭ ‬من‭ ‬طعام‭.‬

ما‭ ‬زالت‭ ‬ترن‭ ‬في‭ ‬اذناي‭ ‬كلمات‭: ‬يا‭ ‬مسافر‭ ‬وحدك‭ ‬وفايتني،‭ ‬تارة‭ ‬بصوت‭ ‬محمد‭ ‬عبدالوهاب،‭ ‬وتارة‭ ‬بصوت‭ ‬نجاة‭ ‬الصغيرة‮…‬‭ ‬واغنية‭ ‬الجزائري‭ ‬الحراشي،‭ ‬يا‭ ‬الرايح‭ ‬وين‭ ‬مسافر‮…‬‭ ‬التي‭ ‬كنا‭ ‬سمعناها‭ ‬عشرات‭ ‬المرات‭ ‬عند‭ ‬منصور،‭ ‬وهي‭ ‬تتحدث‭ ‬عن‭ ‬هجرة‭ ‬الانسان‭ ‬لوطنه‭ ‬وغربته‭ ‬ومعاناته‭.‬
ومنصور‭ ‬البكري‭ ‬الذي‭ ‬اكثر‭ ‬ما‭ ‬عرف‭ ‬عنه‭ ‬كونه‭ ‬رساماً‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬ذلك‭ ‬هو‭ ‬فنه‭ ‬التشكيلي‭ ‬الوحيد‭ ‬واهتماماته‭. ‬لقد‭ ‬عشق‭ ‬فن‭ ‬السينما‭ ‬وهام‭ ‬في‭ ‬الموسيقى‭ ‬ومارس‭ ‬التصوير‮ ‬وديكور‭ ‬المسرح‭ ‬وتنظيم‭ ‬الفعاليات‭ ‬الثقافية‭ ‬والفنية‭. ‬لقد‭ ‬كان‭ ‬فناناً‭ ‬متعدد‭ ‬الاهتمامات‭ ‬والمواهب‭.‬
لقد‭ ‬اعجبه‭ ‬فن‭ ‬الكاريكاتير‭ ‬وأبدع‭ ‬فيه‭ ‬أي‭ ‬إبداع‭. ‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬أيامه‭ ‬الاخيرة‭ ‬في‭ ‬المشفى‭ ‬تضج‭ ‬بما‭ ‬رسمه‭ ‬من‭ ‬شخصيات‭ ‬تاريخية‭ ‬وحديثة،‭ ‬معبراً‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬مواقف‭ ‬انسانية‭ ‬وعرض‭ ‬لشخصيات‭ ‬مبدعة‭ ‬ألهمته‭ ‬التفوق‭ ‬الفني‭ ‬في‭ ‬سيرة‭ ‬حياته‭ ‬الابداعية‭.‬
وسيبقى‭ ‬إبداعه‭ ‬في‭ ‬رسوم‭ ‬محاولة‭ ‬خلود‭ ‬جلجامش‭ ‬تاج‭ ‬أعماله‭ ‬التي‭ ‬عشقها‭ ‬روحاً‭ ‬وتاريخاً‭ ‬ومعنىً‭ ‬للحياة‭ ‬البشرية‭ ‬المنتهية‭ ‬بالموت‭ ‬حينما‭ ‬لا‭ ‬تترك‭ ‬ما‭ ‬يدلل‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬أعمال‭ ‬خالدة‭.‬

بقي‭ ‬أن‭ ‬نقول‭ ‬أن‭  ‬منصور‭ ‬البكري‭  ‬فنان‭ ‬متعدد‭ ‬الأساليب،‭ ‬يعمل‭ ‬بأسلوب‭ ‬الغرافيك‭ ‬ويرسم‭ ‬الكاريكاتير‭ ‬والبورتريه‭ ‬ورسوم‭ ‬الكتب‭ ‬اضافة‭ ‬الى‭ ‬كونه‭ ‬مصورا‭ ‬فوتوغرافيا‭. ‬هو‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬بغداد‭ ‬1956،‭ ‬عمل‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬1970‭ ‬و‭ ‬1980‭ ‬في‭ ‬دار‭ ‬ثقافة‭ ‬الأطفال‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وبالتحديد‭ ‬رساماً‭ ‬لمجلتي‭ ‬مجلتي‭ ‬والمزمار‭. ‬تخرج‭ ‬عام‭ ‬1987‭ ‬في‭ ‬أكاديمية‭ ‬الفنون‭ ‬الجميلة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭. ‬عام‭ ‬1982‭ ‬التحق‭ ‬بالدراسة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬وأنهاها‭ ‬عام‭ ‬1989‭. ‬عمل‭ ‬في‭ ‬ألمانيا‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬1989‭ ‬بوصفه‭ ‬رساماً‭ ‬حراً‭ ‬ومصوراً‭ ‬فوتوغراقياً،‭ ‬كما‭ ‬كان‭ ‬أحد‭ ‬مؤسسي‭ ‬المعهد‭ ‬الثقافي‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬برلين‭ ‬عام‭ ‬1998‭.‬

في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود

في رحيل الفنان التشكيلي العراقي منصور البكري-دكتور نزار محمود