فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات

فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات


🗼فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات

#فرنسا #ومالي #تعلقان #إصدار #التأشيرات


Summarize this content to 100 words باماكو ـ (أ ف ب)

علقت فرنسا ومالي إصدار التأشيرات لمواطنيهما عبر خدماتهما القنصلية، في باماكو وباريس، في سياق توترات ثنائية وإقليمية قوية، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية الخميس.

وعلّقت فرنسا أولاً إصدار التأشيرات في مطلع الأسبوع، بعدما وضعت كل مالي بما في ذلك العاصمة باماكو في المنطقة الحمراء أي «غير الموصى رسمياً» بالسفر إليها.

وكانت العاصمة المالية في السابق في المنطقة البرتقالية، «لا يوصى بها إلا لأسباب قاهرة»، أما باقي أنحاء البلاد الشاسعة ففي المنطقة الحمراء بسبب انتشار الإرهاب وخطر الخطف وانعدام الأمن.

وقالت وزارة الخارجية المالية إنها «فوجئت» بتصنيف كل مالي في المنطقة الحمراء، في وقت متأخر الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقررت الخارجية المالية بدورها تعليق إصدار التأشيرات عبر خدماتها المختصة في باريس «تطبيقاً للمعاملة بالمثل».

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية على الإنترنت في تحديث لنصائحها حسب البلد بتاريخ 7 أغسطس/آب «في سياق التوترات الإقليمية القوية حالياً، لا يُنصح رسمياً بالسفر إلى مالي، يُطلب من الرعايا الفرنسيين في مالي توخي الحذر الشديد».

ويعيش حوالي 7000 فرنسي في مالي، بينهم 5500 فرنسي-مالي.

فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات


التفاصيل:


rewrite this content and keep HTML tags

باماكو ـ (أ ف ب)

علقت فرنسا ومالي إصدار التأشيرات لمواطنيهما عبر خدماتهما القنصلية، في باماكو وباريس، في سياق توترات ثنائية وإقليمية قوية، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية الخميس.

وعلّقت فرنسا أولاً إصدار التأشيرات في مطلع الأسبوع، بعدما وضعت كل مالي بما في ذلك العاصمة باماكو في المنطقة الحمراء أي «غير الموصى رسمياً» بالسفر إليها.

وكانت العاصمة المالية في السابق في المنطقة البرتقالية، «لا يوصى بها إلا لأسباب قاهرة»، أما باقي أنحاء البلاد الشاسعة ففي المنطقة الحمراء بسبب انتشار الإرهاب وخطر الخطف وانعدام الأمن.

وقالت وزارة الخارجية المالية إنها «فوجئت» بتصنيف كل مالي في المنطقة الحمراء، في وقت متأخر الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقررت الخارجية المالية بدورها تعليق إصدار التأشيرات عبر خدماتها المختصة في باريس «تطبيقاً للمعاملة بالمثل».

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية على الإنترنت في تحديث لنصائحها حسب البلد بتاريخ 7 أغسطس/آب «في سياق التوترات الإقليمية القوية حالياً، لا يُنصح رسمياً بالسفر إلى مالي، يُطلب من الرعايا الفرنسيين في مالي توخي الحذر الشديد».

ويعيش حوالي 7000 فرنسي في مالي، بينهم 5500 فرنسي-مالي.

فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات

تعلم كيف يمكنك الربح من اللوتو الألماني مباشرة بدون أي دفع فقط اقرأ German Flag

باماكو ـ (أ ف ب)

علقت فرنسا ومالي إصدار التأشيرات لمواطنيهما عبر خدماتهما القنصلية، في باماكو وباريس، في سياق توترات ثنائية وإقليمية قوية، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية الخميس.

وعلّقت فرنسا أولاً إصدار التأشيرات في مطلع الأسبوع، بعدما وضعت كل مالي بما في ذلك العاصمة باماكو في المنطقة الحمراء أي «غير الموصى رسمياً» بالسفر إليها.

وكانت العاصمة المالية في السابق في المنطقة البرتقالية، «لا يوصى بها إلا لأسباب قاهرة»، أما باقي أنحاء البلاد الشاسعة ففي المنطقة الحمراء بسبب انتشار الإرهاب وخطر الخطف وانعدام الأمن.

وقالت وزارة الخارجية المالية إنها «فوجئت» بتصنيف كل مالي في المنطقة الحمراء، في وقت متأخر الأربعاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقررت الخارجية المالية بدورها تعليق إصدار التأشيرات عبر خدماتها المختصة في باريس «تطبيقاً للمعاملة بالمثل».

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية على الإنترنت في تحديث لنصائحها حسب البلد بتاريخ 7 أغسطس/آب «في سياق التوترات الإقليمية القوية حالياً، لا يُنصح رسمياً بالسفر إلى مالي، يُطلب من الرعايا الفرنسيين في مالي توخي الحذر الشديد».

ويعيش حوالي 7000 فرنسي في مالي، بينهم 5500 فرنسي-مالي.

أقراء أيضا



المصدر : منتوف ومواقع انترنت وغوغل👇فرنسا ومالي تعلقان إصدار التأشيرات
تعلم كيف يمكنك الربح من اللوتو الألماني مباشرة بدون أي دفع فقط اقرأ German Flag