إذا كنت مهتمًا بالإعلان على موقع عرب أوروبا،

” انضم إلينا الآن على موقع عرب أوروبا وضع إعلانك لمدة أسبوع أو شهر أو حتى بشكل دائم بأسعار منافسة لتحقيق هدفك بكل سهولة. متابعين عرب في اوروبا وفرنسا بالاخص ثم اسبانيا وبلجيكا والمانيا وكذلك في الوطن العربي مثل الجزائر المغرب تونس مصر وسوريا.. وكذلك الخليج. ستتمكن من إرسال المتابعين إلى صفحتك الشخصية، أو موقعك الخاص، أو حتى رقم هاتفك لتبدأ رحلتك نحو العثور على اشخاص مناسبين لحاجاتك, يمكنك ان تحصل على اهتمام اشخاص ذو اهتمام راقي ومهم , لا تفوت الفرصة، انضم إلينا اليوم بسعر يبدأ من 9 دولار !” اضغط هنا للاستفسار

مثال :

اعلان الزواج

اعلان الزواج

شاب يبحث عن شريكة حياته، وتفضل أن تكون مقيمة في أوروبا. السيدات المهتمات بالزواج. معلومات عني: الاسم: إبراهيم. العمر: 30 عامًا. الجنسية: لبناني. مقيم في باريس، فرنسا.
اضغط هنا للاستفسار

صفحة باقي الخدمات 

شريط الأخبار

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار

🟢 #فرنسا #والنرويج #تدعمان #الخطة #الأممية #لمواجهة #تهديد #الخزان #صافر #بـ #مليون #دولار

خصومات موقع بوكنك اوتيل وطيران Booking.com

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار



<a data-ail="40923" target="_self" href="https://mantowf.com/?s=فرنسا" >فرنسا</a> والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار – صحيفة الشارع
فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان "صافر" بـ 2.5 مليون دولار - خزان النفط صافر"/>

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان "صافر" بـ 2.5 مليون دولار - صحيفة الشارع"/>
فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان "صافر" بـ 2.5 مليون دولار - خزان النفط صافر"/>












فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار خلاصة التعليقات" href="https://alsharaeanews.com/2022/06/10/120647/feed/"/>



عدن- “الشارع”:

أعلن منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد جريسلي، عن تبرع جمهورية فرنسا بمليون دولار لدعم الخطة الأممية في مواجهة التهديد الوشيك الذي مثله خزان النفط “صافر” العائم في البحر الأحمر غرب اليمن.

وشكر المسؤول الأممي، في تغريدة له على حسابه في تويتر، “على المساهمة بمليون دولار في التمويل الجديد في حدث إعلان التبرعات في 11 مايو”.

وأمس الخميس، كشف جريسلي، عن تقديم النرويج 1.5 مليون دولار في تمويل جديد في حدث التعهدات في 11 مايو.

وكانت الأمم المتحدة، قد نظمت مؤتمرا خاصا بجمع تمويل لخطتها المعلنة لتفريغ النفط من الخزان “صافر”، تعهد المشاركون فيه من الدول بمبلغ 40 مليون دولار.

وتحتاج الخطة الأممية الطارئة، إلى نحو 80 مليون دولار، تشمل عملية تفريغ النفط المقدر بأكثر من مليون برميل من النفط الخام، إلى سفينة أخرى، والتي كان من المقرر تنفيذها في شهر يونيو الجاري. كما تشمل الخطة الأممية أنشاء خزان آخر، بديل للخزان الحالي، حيث تكلف العملية كلها 144 مليون دولار.

وأمس الأول (الأربعاء)، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن دعم خطة الأمم المتحدة لمواجهة التهديد الوشيك للناقلة صافر بعشرة ملايين دولار.

وقال وزير الخارجية الأمريكي في بيان صحفي، “للاحتفال باليوم العالمي للمحيطات، تعمل وزارة الخارجية مع الكونغرس لتوفير 10 ملايين دولار لدعم خطة الأمم المتحدة لمواجهة التهديد الوشيك للنظام البيئي للبحر الأحمر  في اليمن”.

وأضاف: أن “تسرب النفط أو انسكابه سيكلف العالم مليارات لتنظيفه، وتدمير الحياة البحرية في البحر الأحمر. وإعاقة التجارة العالمية في ممر مائي دولي رئيسي. وتدمير سبل عيش أولئك الذين يعتمدون على صيد الأسماك، وتفاقم الوضع الإنساني الحرج بالفعل في اليمن. يجب أن نعمل على منع ذلك”.

كما أشار، إلى احتياج الأمم المتحدة لـ 80 مليون دولار لعملية طارئة أولية لنقل النفط من السفينة صافر، إلى سفينة أكثر أمانا. داعيا القطاع الخاص والحكومات الأخرى التي لها مصلحة في هذا الممر المائي الحيوي إلى الإسهام الآن، وتقديم التمويل المطلوب بشكل عاجل.

والناقلة “صافر”، معرضة الآن للتحلل السريع، ويمكن أن يؤدي ذلك، إلى تسرب النفط أو انفجار الناقلة في أي وقت. الأمر الذي سوف يتسبب بإغلاق طرق الشحن في منطقة الخليج والصناعات الأخرى عبر البحر الأحمر. كما إنها ستخلف كارثة بيئية وتزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن.

وبحلول أكتوبر المقبل، ستجعل الرياح العاتية والتيارات المتقلبة عملية الأمم المتحدة أكثر خطورة وتزيد من خطر تحطم السفينة. وفي حالة حدوث تسرب، من المتوقع أن تكلف عملية التنظيف وحدها 20 مليار دولار. وفق التقديرات الأممية والدولية.

ومنذ العام 2015، لم يحظى الخزان العائم بأي صيانة تذكر. كما منعت المليشيا الحوثية التي تسيطر على الحديدة، فرق أممية عدة من إجراء أي صيانة وتقييم له. وحولته المليشيا إلى ورقة ابتزاز سياسي للحكومة والتحالف العربي والمجتمع الدولي.

صورة الشارع alalsharae




زر الذهاب إلى الأعلى




فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار

فرنسا والنرويج تدعمان الخطة الأممية لمواجهة تهديد الخزان “صافر” بـ 2.5 مليون دولار