غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

🗼غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى
#غرق #قاربين #للمهاجرين #قبالة #سواحل #الجزائر #وأنباء #عن #عشرات #القتلى



غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

أخبار العرب في أوروبا – متابعات

أفادت تقارير صحافية اليوم الأربعاء، بمقتل 34 مهاجرا من جنسيات مختلفة بينهم العديد من السوريين، نتيجة انقلاب قاربين قبالة سواحل مدينة وهران الجزائرية، أثناء توجههم بطريقة غير شرعية إلى إسبانيا عبر البحر المتوسط.

وسائل إعلام كردية في شمال سوريا ذكرت أن مركبين يحملان لاجئين سوريين ومن جنسيات أفريقية مختلفة غرقا أمس الثلاثاء، وذلك خلال توجههم من السواحل الجزائرية إلى إسبانيا.

ونقل موقع “كردستان 24″ عن لاجئين سوريين بمدينة وهران، قولهم، إن على متن القاربين 34 لاجئا من جنيسات مختلفة وأن بينهم العديد السوريين معظمهم من مدينة عين العرب”كوباني” بريف حلب شمال سوريا.

في حين ذكرت مصادر أخرى أن أحد المراكب غرق، أمّا الآخر فلا يزال مفقودا.

كما أفادت مصادر إعلامية كردية من بينها “مركز توثيق الانتهاكات شمال سوريا” أن 4 لاجئين سوريين من مدينة عين العرب “كوباني” لقوا حتفهم أمس، بعد انقلاب قارب كان يحملهم مع 30 شخصا آخرين من جنسيات مختلفة، قبالة سواحل الجزائر.

اقرأ أيضا: توقيف 18 مهاجرا سريا خلال محاولتهم العبور من الجزائر نحو إسبانيا

ولم يصدر عن السلطات الجزائرية أي تصريح رسمي حول هذا الحادث حتى إعداد هذا الخبر.

وتعد رحلة الهجرة نحو أوروبا عبر المتوسط على المسار الجزائري- الإسباني من أخطر مسارات الهجرة لاسيما مع قدوم فصل الشتاء، حيث تشهد المنطقة أمواجا بحرية عالية، وهو ما تسبب بغرق معظم القوارب المتوجّهة إلى إسبانيا عبر هذا الطريق.

أقراء أيضا
غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

غرق قاربين للمهاجرين قبالة سواحل الجزائر وأنباء عن عشرات القتلى