إذا كنت مهتمًا بالإعلان على موقع عرب أوروبا،

” انضم إلينا الآن على موقع عرب أوروبا وضع إعلانك لمدة أسبوع أو شهر أو حتى بشكل دائم بأسعار منافسة لتحقيق هدفك بكل سهولة. متابعين عرب في اوروبا وفرنسا بالاخص ثم اسبانيا وبلجيكا والمانيا وكذلك في الوطن العربي مثل الجزائر المغرب تونس مصر وسوريا.. وكذلك الخليج. ستتمكن من إرسال المتابعين إلى صفحتك الشخصية، أو موقعك الخاص، أو حتى رقم هاتفك لتبدأ رحلتك نحو العثور على اشخاص مناسبين لحاجاتك, يمكنك ان تحصل على اهتمام اشخاص ذو اهتمام راقي ومهم , لا تفوت الفرصة، انضم إلينا اليوم بسعر يبدأ من 9 دولار !” اضغط هنا للاستفسار

مثال :

اعلان الزواج

اعلان الزواج

شاب يبحث عن شريكة حياته، وتفضل أن تكون مقيمة في أوروبا. السيدات المهتمات بالزواج. معلومات عني: الاسم: إبراهيم. العمر: 30 عامًا. الجنسية: لبناني. مقيم في باريس، فرنسا.
اضغط هنا للاستفسار

صفحة باقي الخدمات 

شريط الأخبار

تويتر تخطو خطى واتساب.. هيا نمسح الرسائل! منتوف

تويتر تخطو خطى واتساب.. هيا نمسح الرسائل! منتوف

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

تويتر تخطو خطى واتساب.. هيا نمسح الرسائل! منتوف


بعدما كشفت الباحثة في مجال التطبيقات الذكية، جين مانشون، بالصدفة عن ميزة جديدة في تطبيق تويتر قبل الإعلان عنها، حينما نشرت تغريدة تحوي مشكلة إملائية ولاحظت ظهور زر “التراجع” قبل انتهاء مؤقت قصير المدة، أعلنت شركة تويتر، عن اختبارات تجريبية لخاصية “التراجع عن الإرسال”، والتي ستتيح لمستخدمي الموقع سحب تغريداتهم خلال وقت قصير قبل نشرها.

وأكدت متحدثة باسم تويتر أن الميزة لا تزال قيد الاختبار ضمن استطلاع الشركة لكيفية عمل الاشتراكات عبر المنصة، مضيفة أن الشركة ستقوم باختبار الميزات المدفوعة بتكرار مع مرور الوقت.

ولفتت إلى أنها تعمل على نماذج للاشتراكات المدفوعة، والتي ستقلل اعتماد الموقع على الإيرادات القادمة من الإعلانات، بما يشمل ميزة “المتابعة الفائقة”.

“المتابعة الفائقة”

كما من المفترض أن تتيح ميزة “المتابعة الفائقة” للمستخدم فرض رسوم على متابعيه مقابل الوصول إلى محتوى حصري، والتي سيتم إطلاقها هذا العام.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة، جاك دورسي، قد أعلن في وقت سابق عن عدم وجود نية لإضافة “زر التعديل” التي طالب بها المستخدمون مرارا.

أيضاً طرحت تويتر خلال الآونة الأخيرة عدداً من الميزات على منصتها، كان من أبرزها تلك التي تحث المستخدمين على قراءة المقال الذي يرغبون بمشاركته.

يشار إلى أن الشركة كانت أدرجت ميزة التراجع عن الإرسال في استطلاع رأي، العام الماضي، ضمن محاولة الموقع لاستكشاف الخواص التي يرغب المستخدم بتوفرها في الخدمة المدفوعة.



Source link