توقيف احتياطي ليميني متطرف للاشتباه في تخطيطه لانقلاب وأعمال عنف

توقيف احتياطي ليميني متطرف للاشتباه في تخطيطه لانقلاب وأعمال عنف

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

توقيف احتياطي ليميني متطرف للاشتباه في تخطيطه لانقلاب وأعمال عنف


#توقيف #احتياطي #ليميني #متطرف #للاشتباه #في #تخطيطه #لانقلاب #وأعمال #عنف


نشرت في:

                أوقفت السلطات الفرنسية احتياطيا، الخميس، ريمي داييه، أحد أنصار اليمين المتطرف والمعروف بإطلاق نظريات مؤامرة للاشتباه بضلوعه في التخطيط لعمليات انقلابية وأعمال عنف. وكان داييه قد أوقف في حزيران/يونيو على خلفية خطف فتاة، وذلك لدى عودته إلى فرنسا قادما من سنغافورة. ويشتبه المحققون بأن متطرفين بقيادة داييه خططوا لعملية الخطف هذه بحجة الاعتراض على بعض الأحكام القضائية التي تجرد آباء من حق حضانة أولادهم.
            </p><div>

                                    <p>أودعت السلطات الفرنسية الخميس ريمي داييه، الشخصية ا<strong>ليمينية المتطرفة</strong> المعروفة بإطلاق نظريات مؤامرة، قيد الحبس الاحتياطي للاشتباه بضلوعه في التخطيط لعمليات انقلابية وأعمال عنف.

وداييه الموقوف منذ أشهر بشبهة التخطيط لعملية خطف فتاة، أُخرج من زنزانته الثلاثاء ووضع في الحبس الاحتياطي بشبهة “التخطيط لعمليات انقلابية وغيرها من أعمال العنف” بما في ذلك هجوم على محفل ماسوني في شرق فرنسا، وفق المصدر نفسه.

وكان ريمي داييه الشخصية الفرنسية المعروفة بإطلاق نظريات مؤامرة قد أوقف في حزيران/يونيو على خلفية خطف الفتاة، وذلك لدى عودته إلى فرنسا قادماً من سنغافورة.

والفتاة التي عُرّف عنها باسم ميا، خُطفت في منتصف نيسان/أبريل من منزل جدّتها، الوصيّة القانونية عليها، في شرق فرنسا على يد أشخاص يعملون لصالح والدتها.

وعثر عليها بعد بضعة أيام في سويسرا لدى والدتها التي كانت قد خسرت حق حضانتها.

ويشتبه المحققون بأن متطرفين بقيادة داييه خططوا لعملية الخطف اعتراضا منهم على تجريد آباء من حق حضانة أولادهم.

 

فرانس24/ أ ف ب

            </div>



Source link