إذا كنت مهتمًا بالإعلان على موقع عرب أوروبا،

” انضم إلينا الآن على موقع عرب أوروبا وضع إعلانك لمدة أسبوع أو شهر أو حتى بشكل دائم بأسعار منافسة لتحقيق هدفك بكل سهولة. متابعين عرب في اوروبا وفرنسا بالاخص ثم اسبانيا وبلجيكا والمانيا وكذلك في الوطن العربي مثل الجزائر المغرب تونس مصر وسوريا.. وكذلك الخليج. ستتمكن من إرسال المتابعين إلى صفحتك الشخصية، أو موقعك الخاص، أو حتى رقم هاتفك لتبدأ رحلتك نحو العثور على اشخاص مناسبين لحاجاتك, يمكنك ان تحصل على اهتمام اشخاص ذو اهتمام راقي ومهم , لا تفوت الفرصة، انضم إلينا اليوم بسعر يبدأ من 9 دولار !” اضغط هنا للاستفسار

مثال :

اعلان الزواج

اعلان الزواج

شاب يبحث عن شريكة حياته، وتفضل أن تكون مقيمة في أوروبا. السيدات المهتمات بالزواج. معلومات عني: الاسم: إبراهيم. العمر: 30 عامًا. الجنسية: لبناني. مقيم في باريس، فرنسا.
اضغط هنا للاستفسار

صفحة باقي الخدمات 

شريط الأخبار

الشرطة التركية تواجه ناشطات احتججن على قرار لأردوغان WWW.MANTOWF.COM

الشرطة التركية تواجه ناشطات احتججن على قرار لأردوغان WWW.MANTOWF.COM

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

الشرطة التركية تواجه ناشطات احتججن على قرار لأردوغان WWW.MANTOWF.COM


فرّقت الشرطة التركية احتجاجاً نسائياً واحتجزت مجموعة من النساء أردن قراءة بيان صحافي، احتجاجاً على مبادرة الرئيس رجب طيب أردوغان لإنشاء أول جامعة نسائية في البلاد.

وقع الحادث في حديقة “كوغولو” الشهيرة بالعاصمة أنقرة، الثلاثاء، حيث اجتمع العديد من الناشطات في الحديقة تحت شعار “لا نريد جامعة نسائية”، لكنهم واجهوا عنفاً من الشرطة التي مزقت لافتات الناشطات.

وأصدر “تجمع الطالبات الجامعيات” بياناً عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، يطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلات، جاء فيه “لن تكون قادراً على إسكات مقاومة بوغازيتشي ولا النساء”.

وفي إشارة إلى تعيين أردوغان لمليح بولو، المقرب من حزب العدالة والتنمية الحاكم، كرئيس لجامعة بوغازيتشي في إسطنبول، قال البيان “لا نريد وصياً للجامعة ولا نريد جامعة نسائية”.

وأعلنت الجمعية فيما بعد إطلاق سراح جميع النساء المحتجزات.

وبدأت العديد من المنظمات النسائية حملة على وسائل التواصل الاجتماعي الثلاثاء، بعد أن وجد مشروع أردوغان لأول جامعة نسائية رسمياً مكانه في “البرنامج الرئاسي السنوي لعام 2021”.

وطرح أردوغان مشروع الجامعات النسائية للمرة الأولى خلال زيارته لليابان لحضور قمة مجموعة العشرين في عام 2019. وقال في خطاب ألقاه في أوساكا حينها إن وجود 80 جامعة نسائية في اليابان كان “شيئاً مهماً للغاية”، وأنه يمكن أن يتخيل إنجاز شيء مشابه في تركيا.

ورغم أن الفكرة قوبلت بالغضب، خاصةً من قبل نشطاء حقوق المرأة، إلا أن أردوغان استمر في المشروع.





Source link