أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟

أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟

✈️ #أول #حرب #كريبتو #في #التاريخ #هل #تتحايل #روسيا #على #العقوبات #بالعملات #المشفرة #منتوف #MANTOWF

أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟

تذهب للنوم يوما ما، وتستيقظ في اليوم التالي لتجد بلدك يتعرَّض لهجوم من قِبَل قوة أجنبية، والقنابل تتساقط من السماء في المدن الكبرى تستهدف البنية التحتية الحيوية، بينما تتحرَّك القوات الأجنبية من جميع الاتجاهات. من الصعب فهم الخوف الذي قد يمر به شخص ما في مثل هذه الحالة، ولكن هذا هو بالضبط ما كان يشعر به ملايين المواطنين الأوكرانيين خلال الأيام القليلة الماضية.

وكأن ويلات الحرب الإنسانية ليست كافية كي تصاحبها الصعوبات الاقتصادية. ففي 24 فبراير/شباط، علَّق البنك المركزي الأوكراني التحويلات النقدية الإلكترونية، ولم يعد في الإمكان استخدام أجهزة الصراف الآلي. (1) يعني ذلك أن ملايين المواطنين الأوكرانيين، وحتى اللاجئين والفارين، لم يعد بإمكانهم الوصول إلى الأموال اللازمة لتلبية ضرورات الحياة.

 

في خضم هذه الفوضى، علَّق أحد المواطنين الأوكرانيين على منصة تويتر بأن بطاقاته الائتمانية الأوكرانية لا تعمل، وأن كل ما يملك في حسابه البنكي الأوكراني ذهب مع الريح، وما تبقى له هي ممتلكاته من العملات المشفرة. أنقذت العملات المشفرة حياته، فهو خارج البلاد في أمان، ويمتلك عملات مشفرة تؤمِّن له معيشته، لكن منافع العملة المشفرة لم تقتصر على الأفراد، لكنها وصلت إلى الحكومات أيضا.

مساعدات مشفرة

جمعت الحكومة الأوكرانية أكثر من 10 ملايين دولار من التبرعات بالعملات المشفرة، التي تحوَّلت إلى طريقة تمويل جماعي لمساعدتها على اجتياز غزو شامل من روسيا. (2) نشر الحساب الرسمي للحكومة الأوكرانية على تويتر يوم السبت عناوين لمحفظتَيْ عملات مشفرة، إحداهما تقبل عملة البيتكوين فقط، والأخرى تقبل عملة الإيثريوم الشهيرة وكذلك “USDT”، وهي عملة رقمية تقوم على التحويلات النقدية من العملات التقليدية مثل الدولار أو اليورو. جذبت هذه المحافظ ما قيمته 10.2 ملايين دولار من العملات المشفرة، وفقا لبحث من شركة تحليلات “إيلبتيك بلوكتشين” (Elliptic blockchain).

هذا بالإضافة إلى الملايين من العملات الرقمية التي تم التبرع بها للمنظمات غير الحكومية التي تدعم الجيش الأوكراني. قالت “إيلبتيك” (Elliptic) إن نحو 1.86 مليون دولار من الأموال التي تم التبرع بها للحكومة الأوكرانية حصلت عليها من خلال بيع الرموز غير القابلة للاستبدال، أو ما يُعرف بـ”NFT”، وهي أصول رقمية فريدة مُصمَّمة لتمثيل ملكية العناصر الافتراضية، مثل الأعمال الفنية أو شخصيات ألعاب الفيديو. (3)

لعبت مجموعات المتطوعين دورا حاسما في الصراع في أوكرانيا على مدار العقد الماضي، فخلال ثورة الميدان -التي أدَّت إلى الإطاحة بالرئيس الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش عام 2014- ظهرت منظمات تطوعية لدعم المحتجين ومساعدة الجرحى. بعد ذلك بوقت قصير، استولت روسيا على شبه جزيرة القرم وأثارت حربا في منطقة دونباس الشرقية بأوكرانيا. ومرة ​​أخرى، تدخَّلت مجموعات متطوعة وقدَّمت الجنود والأسلحة والإمدادات الطبية لسد الفجوة.

تُموَّل هذه المنظمات الخيرية من مانحين من القطاع الخاص استخدموا التحويلات المصرفية وتطبيقات الدفع للتبرع بملايين الدولارات. عادة ما تُقدَّم مثل هذه التبرعات بالطريقة القديمة، أي من خلال البنوك، ولكن في أوكرانيا تحديدا، برز التشفير بوصفه طريقة سريعة وسهلة للتعامل مع نقل الأموال، خاصة من خلال بيتكوين. (3)

يرجع اشتهار التشفير في أوكرانيا إلى وفرة مواهبها التقنية، حيث يعمل بها أكثر من مئتي ألف عامل تقني، وبلغ حجم أعمالها في تصدير تكنولوجيا المعلومات 6.8 مليارات دولار العام الماضي. كما أضفت البلاد الشرعية رسميا على عملات البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة العام الماضي، في قانون يُنظِّم الأصول المالية الرقمية ويوفر الحماية من الاحتيال للأوكرانيين. في أوكرانيا، يمكنك رؤية انتشار العملات المشفرة على نطاق واسع، حتى بين الأشخاص الذين لا يعملون في مشاريع التشفير.

احتلَّت كييف المرتبة الرابعة في مؤشر تبني العملة المشفرة العالمي لشركة “تشين أناليسيس” (Chainalysis) بعد فيتنام والهند وباكستان.

بالإضافة إلى وفرة المواهب التقنية، هناك عامل آخر يدفع نحو التوجُّه إلى التشفير في أوكرانيا ألا وهو الندرة النسبية لخيارات الاستثمار. إلى جانب سوق العقارات، تُعَدُّ “الفرصة الأخرى الوحيدة للاستثمار هي في الواقع العملة المشفرة”. لذلك، احتلَّت كييف المرتبة الرابعة في مؤشر تبني العملة المشفرة العالمي لشركة “تشين أناليسيس” (Chainalysis) بعد فيتنام والهند وباكستان، حيث يُقدَّر أن هناك ما قيمته نحو 8 مليارات دولار من العملات المشفرة تمر عبر البلاد سنويا. عن ذلك يقول ألكسندر بورنياكوف، نائب الوزير في وزارة التحول الرقمي الأوكرانية، لصحيفة نيويورك تايمز العام الماضي: “الفكرة الكبيرة هي أن تصبح إحدى أفضل الولايات القضائية في العالم لشركات التشفير”. (4)

تحايل على العقوبات

لا يقتصر حضور التشفير في الحرب الأوكرانية على ضمان المساعدات وتيسير العمليات الحياتية اليومية في ظل تعطُّل النظام المالي التقليدي، فمع استخدام الغرب للعقوبات سلاحا لردع روسيا، تحاول أوكرانيا الآن كشف محافظ العملات المشفرة التي يستخدمها السياسيون في موسكو، وسط تحذيرات من أن روسيا قد تستخدم عملات رقمية للتحايل على العقوبات، خاصة مع طرد بعض البنوك الروسية من نظام “سويفت” (SWIFT) العالمي للمدفوعات بين البنوك.

أصدرت السلطات في كييف بالفعل دعوة على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على معلومات حول محافظ العملات المشفرة التي يسيطر عليها السياسيون في روسيا وبيلاروسيا. يوم السبت الماضي، أعلن نائب رئيس الوزراء الأوكراني ميخايلو فيدوروف على تويتر أن مجتمع العملة المشفرة في البلاد سوف يكافئ أولئك الذين يُقدِّمون تفاصيل تؤدي إلى تحديد هوياتهم.

ستُموَّل المكافآت من خلال تبرعات خاصة، وفقا لأرتيم أفيان، المحامي الذي يدير هذا الجهد. تقول وكالة بلومبرغ إن الحملة تلقت بالفعل معلومات حول عناوين التشفير لبعض الشخصيات السياسية، وتتمثَّل الخطة في مشاركتها مع البورصات الكبرى وشركة “تشيناليسيس” (Chainalysis) للطب الشرعي التي تراقب المعاملات الروسية. قال أفيان: “نريدهم أن يفهموا أنهم غير مرحب بهم في أوكرانيا أو في مجتمع العملات المشفرة”.

في السياق ذاته، تؤكد “كارولين مالكولم”، رئيسة السياسة الدولية لشركة تحليل “تشيناليسيس”، أن هناك جهات فاعلة سيئة في مجال العملات الرقمية ستبذل جهودا لمساعدة روسيا في التهرب من العقوبات، كما هو الحال في التمويل التقليدي. (5) ولكن في المقابل، يؤكد روبي ليو، كبير الباحثين في شركة التشفير “بابل فينانس” (Babel Finance) ومقرها هونغ كونغ، أن من غير الواقعي بالنسبة لروسيا أن تتجنَّب العقوبات عبر العملات المشفرة، لأن السوق مُقوَّم أساسا بالعملات المستقرة المربوطة بالدولار الأميركي.

طبول حرب الكريبتو

لسنوات طويلة، أثبتت روسيا نفسها بوصفها مركزا لنشاط التشفير غير المشروع، بما في ذلك هجمات برامج الفدية وغسيل الأموال المستندة إلى العملة المشفرة. وجدت شركة “تشيناليسيس” أن الشركات المشفرة العاملة في الحي المالي بالعاصمة الروسية موسكو استحوذت على أصول رقمية بقيمة 700 مليون دولار من كيانات مرتبطة بأنشطة إجرامية على مدى السنوات الثلاث الماضية. وهذا يُشير إلى سبيل ممكن للشركات التي تسعى إلى تجنُّب العقوبات، لكن من غير الواضح ما إذا كانت ستسعى لسلوك هذا الطريق في الوقت الراهن، حيث تركِّز العقوبات التي أعلنتها إدارة بايدن بشدة على البنوك ولا تغطي مدفوعات الطاقة، مما يعني أن بعض أكبر الشركات في روسيا لا تحتاج في الوقت الحالي إلى اللجوء إلى شبكة مظلمة من مدفوعات التشفير. (6)

على الجانب الآخر، أظهرت السلطات الأميركية تطورا متزايدا في تتبُّع الأموال المشفرة غير المشروعة ومصادرتها، وهو ما يمكن أن يعوق جهود التهرُّب من العقوبات. أعلنت وزارة العدل الأميركية الشهر الماضي أنها صادرت 3.6 مليارات دولار من عملات البيتكوين التي يُزعم أنها سُرقت في اختراق عام 2016 لبورصة “بيتفينيكس” (Bitfinex). في الصيف الماضي، استعادت الوزارة ما قيمته 2.3 مليون دولار من عملة البيتكوين التي دُفعت لمجرمي الإنترنت في أوروبا الشرقية بعد أن أغلقوا خط أنابيب كولونيال في هجوم فدية أدى إلى نقص الوقود في الساحل الشرقي الأميركي. (6)

ما نريد أن نُشير إليه هنا هو أن العملة المشفرة أصبحت مفيدة في تمويل النزاعات، سواء كانت عنيفة أو غير ذلك. يعني ذلك أن هناك مخاطر مستقبلية أن يستخدم مجتمع العملات المشفرة ثروته للتدخُّل في صراعات سياسية أو عسكرية، بما في ذلك إمكانية تسييس العملات المشفرة نفسها. بشكل متزايد، يصبح الإنترنت جزءا من عالم الحروب، وربما تكون المعركة بين روسيا وأوكرانيا “أول حرب تشفير في العالم”، لكنها بالتأكيد ليست الأخيرة.

_____________________________________

المصادر:

  1. Ukraine Central Bank Halts Currency Market, Limits Cash Withdrawals:
  2. Ukraine government raises over $10 million in cryptocurrency donations:
  3. HOW UKRAINIANS ARE FUNDRAISING IN CRYPTOCURRENCY: 
  4. The Crypto Capital of the World:
  5. Russia unlikely to turn to crypto if SWIFT sanction is imposed:
  6. In the world’s first crypto war, uncertainty about who will benefit:


أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟


أول حرب كريبتو في التاريخ.. هل تتحايل روسيا على العقوبات بالعملات المشفرة؟
https://www.aljazeera.net/midan/miscellaneous/technology/2022/3/2/%D8%A3%D9%88%D9%84-%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D9%88-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%87%D9%84-%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D9%84