هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟

هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟

ديسمبر 25, 2021 0 By mantowf team



🟢#بلجيكا #هل #تستعيد #الكونغو #الديمقراطية #آثارها #المنهوبة #من #بلجيكا #خلال #حقبة #الاستعمار #منتوف #MANTOWF
هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟

أهلا بكم في موقع عرب أوروبا من منتوف

يشرفنا متابعتك لصفحاتنا لوصول أسرع

تخطط الحكومة البلجيكية، بالتعاون مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، لإنشاء لجنة تضم العديد من الخبراء، بهدف دراسة آلاف القطع والتحف الموجودة في بلجيكا، والتي حصلت عليها خلال الاستعمار، بهدف ردها مرة أخرى إلى الكونغو مطلع عام 2022.

وفي خلال الأيام القليلة القادمة، يستعد البرلمان البلجيكي، لتمرير قانون، يؤسس للاتفاق الثنائي بين بلجيكا والكونغو، من خلال إعادة القطع الأثرية الكونغولية، ووضع أسس لعمل اللجنة التي ستراجع تلك القطع قبل استعادتها مرة أخرى.

وصرح الوزير البلجيكي توماس ديرمين، وزير الدولة للاستثمارات الاستراتيجية، الذي اعلن في الصيف الماضي عن مخططات الاستعادة المقررة، قائلا بأنه يأمل في أن يكون عام 2022 حاسما في هذا الأمر.


120 الف قطعة في متحف ترفورين فقط

تضم بلجيكا الآلاف من القطع الأثرية التي ترجع إلى القارة السمراء، وتعود نحو 85% من تلك القطع إلى الكونغو الديمقراطية، ويعد المتحف الملكي لإفريقيا الوسطى الموجود في ترفورين، هو الأكبر الذي يحتوي على مجموعات من هذا النوع، حيث يضم حوالي 120 الف قطعة أثرية، والاف من العينات الطبيعية، إضافة إلى المخطوطات والوثائق التاريخية، وتعد تلك المجموعة العملاقة، متفردة، ولا يوجد لها أي مثيل في العالم.

ستقوم اللجنة على تصنيف القطع الموجودة إلى ثلاث فئات، أولا، القطع التي نهبت بشكل لا شك فيه، أثناء الاستعمار، وتلك القطع تنقل فورا إلى الكونغو، والفئة الثانية، التي حصلت عليها بلجيكا بطرق شرعية، وهي من الممكن أن تظل في الملكية العامة البلجيكية، والفئة الثالثة، تلك التي لا توجد أي مصادر تدل على طريقة إحضارها، ستظل موجودة في بلجيكا بشكل مبدأي، لكن لا يمكن التصرف فيها.

حتى تلك اللحظة، تم تحديد 1000 قطعة في المتحف الملكي، على أنها ضمن القطع المنهوبة، منها تمثال نيكوندي، وغيرها من القطع التي أخذت في عام 1878.

تمثال نيكوندي

وكانت المملكة البلجيكية، تحتل الكونغو ومعها مساحات كبيرة في وسط إفريقيا، تقدر بـ 80 ضعف مساحتها، من عام 1885، وفي عام 1908، أطلقت عليها الكونغو البلجيكية، وظلت بلجيكا تستعمر تلك المساحة حتى عام 1960، وخلال تلك الفترة، حصلت بلجيكا على آلاف القطع من المنازل والأماكن العامة، معظمها عن طريق السرقة.

هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

الرجاء الأعجاب بالمقال 👇

اليك الأكثر مشاهدة لهذا الأسبوع

بعض الصفحات التي قد تهمك وشروط النشر

 
  • ممنوع التنمر ونشر الإعلانات المتكررة أو لا علاقة لها بهذا البلد وإعلانات السحر او طلب مساعدات مالية و الدخان > راجع المجموعات المخصصة
  • الرجاء الابتعاد عن الأسئلة الشخصية
  • المجموعة غير مسؤولة عن صحة أي منشور والتعامل مع الأعضاء على مسؤوليتك الشخصية, أحذر أحذر أحذر , لا تقم بأرسال أي معلومات.
  • أي منشور لا يعجبك قم بالتبليغ عنه.. لزيادة الأمان والاحترام في المجموعة
  • روبوت الفيسبوك يقوم بالحذف التلقائي للتعليق أو المنشور المخالف
  •  اذا كنت تعيش في هذا البلد ولديك معلومات مفيدة لا تبخل بنشرها يوميا وهذا سبب وجود المجموعة والموافقة تكون فورية… وستجد مباشرة انك أصبحت مديرا هنا ( نبحث عن شخص مفيد لباقي الأعضاء, هل انت شخص مفيد للمجتمع ؟ )
  • خدمة مدفوعة | أذا اردت زيادة متابعين انستغرام أو يوتيوب أو غيرها وتفعيل الربح أو بناء عمل على الانترنت أو حساب نتفلكس أو عمل تمارين رياضية للتخسيس أو حل مشاكل نفسية أو زوجية أين ما كنت في العالم تواصل مع الصفحة فريق عمل محترف ولطيف من فرنسا
 
  • مندوب رسمي للموقع Hakim Noufal أرسل متابعة
لطفا وليس أمرا , اضغط أي اعلان قبل الخروج

المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟

كل أخبار بلجيكا تجدها على رابط في الأسفل

هل تستعيد الكونغو الديمقراطية آثارها المنهوبة من بلجيكا خلال حقبة الاستعمار؟