“ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس

“ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس

“ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس

⚙️ #تطبيق #ميتا #تراهن #بـ3 #مفاجآت #جديدة #في #عالم #الميتافيرس #منتوف #MANTOWF


“ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس

تسعى شركة “ميتا” إلى تطوير تجربة المستخدمين بشكل واضح في عالم الميتافيرس من خلال مجموعة من الأدوات والمزايا الجديدة التي كشفتها خلال مؤتمرها السنوي Connect 2022.

ويعد المظهر الخارجي للشخصيات الافتراضية والتجارب الثرية المتنوعة والتفاعلات الطبيعية أهم ما ركزت عليه الشركة عبر أدواتها الجديدة.

وطورت الشركة من تصميم الشخصيات الافتراضية “أفاتار” للمستخدمين داخل عالم الميتافيرس الخاصة بها Horizon Worlds، والذي يتضمن العديد من المساحات العامة والخاصة التي يمكن للمستخدمين التفاعل فيها معاً في أنشطة مختلفة، سواء للتسوق والتنزه أو الترفيه والتسلية والألعاب أو كذلك مساحات مخصصة للعمل والاجتماعات. 

وكان التصميم العام لجسم “الأفاتار” سابقاً يعتمد على تكوينه من الجزء العلوي فقط للجسم، بينما أعلن مارك زوكربيرج، مدير ومؤسس “ميتا”، نجاح الشركة في تطوير نظام ذكاء اصطناعي قادر على قراءة وضعية وحركة الجسم بشكل كامل، ما يساعد النظارة على وضع تصميم وشكل للقدمين، ما يقدم جسماً كاملاً طبيعياً لشخصيات المستخدمين الافتراضية.

ووعد زوكربيرج المستخدمين بأن تكون الميزة الجديدة قادمة إلى عموم المستخدمين بحلول العام المقبل.

“أفاتار” في 30 ثانية

وكانت ميتا قد كشفت في مؤتمرها للمطورين Connect 2021، العام الماضي، عن تقنية لتطوير “الأفاتار” تُدعى Codec Avatar، والتي تحتاج إلى تواجد المستخدم في قلب مساحة موزع بداخلها 171 كاميرا، ليتم إنشاء “أفاتار” لجسم المستخدم بالكامل.

وكان يتطلب التحكم في الشخصية الافتراضية عبر ارتداء المستخدم لنظارة ذكية تحمل 5 كاميرات، منها اثنان في الداخل لمراقبة حركة كل عين، بينما العدسات الثلاث المتبقية تكون موزعة خارج النظارة لرصد حركة الجزء السفلي من وجه المستخدم.

إلا أن “ميتا” أحدثت طفرة كبرى في مجال صناعة الشخصيات الافتراضية بملامح مطابقة للبشر، إذ كشف مايكل أبراش، رئيس القسم البحثي بقطاع Reality Labs لتقنيات الواقع المعزز والافتراضي، عن تطوير “ميتا” لتقنية جديدة كليا تسمح بإنشاء شخصية افتراضية نسخة طبق الأصل من وجه المستخدم في كافة تفاصيل ملامحه، وذلك من خلال عمل مسح كامل للوجه في صورة مقطع فيديو 30 ثانية بالكاميرا السيلفي للهواتف الذكية.

لم يوضح “أبراش” موعداً متوقعاً لوصول التقنية المتطورة لأيدي المستخدمين، حيث ما زالت التقنية في طور التطوير.

سوار ذكي

وكشف زوكربيرج كذلك عن سوار جديد، ما زال في طور التطوير والتجريب، يسمح لمرتديه بالتفاعل مع واجهات الاستخدام الافتراضية المختلفة سواء على شاشات الكومبيوتر أو داخل النظارات الذكية، وذلك بمجرد التفكير.

“أبراش” أوضح أن التقنية الجديدة تعتمد على تقنية EMG، وهي اختصار لمصطلح التخطيط الكهربي للعضلات Electromyography، إذ يقوم السوار بقراءة الإشارات العصبية الواردة من المخ إلى عضلات الذراع مارة بمنطقة الرسغ.

وقد بدأ استخدام التقنية عبر السوار من خلال جعل المبحوثين يقومون بتحريك أيديهم في اتجاهات مختلفة، وذلك لتعليم السوار معنى الإشارات العصبية الواردة للعضلات.

وتعمل “ميتا” على تطوير التقنية حالياً، إذ نجح باحثوها في الوصول بها إلى مرحلة تسمح للسوار بترجمة الإشارات العصبية دون الحاجة إلى تحريك اليد أبداً.

شراكة مع مايكروسوفت

ومن بين المفاجآت، التي كشفتها “ميتا” خلال فعاليات مؤتمرها السنوي “كونكت 2022″، هو إعلان شراكتها مع مايكروسوفت واستضافتها لمديرها التنفيذي ساتيا ناديلا.

وستترجم الشراكة الجديدة إلى قدوم عدد من خدمات مايكروسوفت إلى مستخدمي نظارات “ميتا” الذكية، مثل تيمز وأوفيس وويندوز وكذلك خدمة الألعاب السحابية Xbox Cloud Gaming.

وعملت الشركتان على تطوير تجربة الاجتماعات في الميتافيرس، حيث سيتمكن مستخدمو “تيمز” من الدخول مباشرة إلى اجتماعاتهم من داخل مساحة ميتا للعمل Horizon Workroom، كما سيتمكن المشاركون من الظهور إما في صورة “أفاتار” أو من خلال مكالمة فيديو تقليدية.

 كما ستقدم مايكروسوفت لمستخدمي نظارات ميتا الذكية تجربة “ويندوز 365″، والتي ستسمح لهم بالحصول على تجربة قوية وكاملة لنظام تشغيل مايكروسوفت الحاسوبي، مع الوصول إلى كافة الملفات والتطبيقات المتوفرة عليه.

أما على مستوى الألعاب، فسيتمكن مستخدم نظارات “ميتا” الذكية من الاستمتاع بتجربة لعبة ثرية غامرة من خلال الإمساك بذراع الألعاب التقليدي لإكس بوكس للعب ألعابه المفضلة على شاشة عملاقة أمام عينيه في الواقع الافتراضي.

وأثارت الشراكة بين مايكروسوفت وميتا في عالم الميتافيرس تساؤلات عديدة بشأن مدى استعداد عملاق ويندوز للاستمرار في تطوير نظارته الخاصة HoloLens المختصة بتقديم تجربة للواقع المعزز لقطاع الأعمال، وكذلك تطوير تجربة ويندوز المخصصة لنظارات الواقع المختلط Windows Mixed Reality VR التي تصنعها مختلف الشركات مثل HP ولينوفو.

وتحدثت تقارير سابقة عن أن مايكروسوفت علقت خططها لتطوير الجيل الثالث من “هولولينس”، بالتزامن مع إقالة مدير قطاع تطوير نظاراتها الذكية أليكس كيبمان، على خلفية اتهامه بالعديد من وقائع التحرش اللفظي والجنسي.

لذلك فمن المتوقع أن تتحول مايكروسوفت إلى شراكات عديدة مع مصنعي النظارات الذكية، وعلى رأسهم “ميتا”، بحيث تدعمهم بالأدوات البرمجية والخدمات التي تثري تجربة المستخدمين، وهذا تماماً ما أكد عليه “ناديلا” خلال حديثه عن أن مايكروسوفت تتخذ مساراً جديدا لتقديم تجارب ثرية للمستخدمين من خلال مختلف نظاراتهم الذكية المفضلة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇”ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

“ميتا” تراهن بـ3 مفاجآت جديدة في عالم الميتافيرس