من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

🦋 من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية
#الأبراج #من #قلب #طهرانرقص #أمام #أشهر #الأبراج #ولا #حجاب #بالمترو #العربية


من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

يجمع العديد من المراقبين والمحللين أن ما يجري في إيران منذ منتصف الشهر الماضي، من اجتجاجات شبابية ضد السلطات والقوانين القمعية المفروضة منذ عقود، لافت ومغاير.

فقد أثبتت تلك التظاهرات أن هناك هوة بين الحكام والشريحة الشابة. فجيل السوشيل ميديا أو ما يعرف بـ generation Z سئم التضييق عليه وفرض القوانين عنوة.

فتيات بلا حجاب في المترو

ولعل من يسير في طهران حاليا يلاحظ تغيراً ما، فقد أظهرت العديد من المقاطع المصورة التي انتشرت بين الناشطين الإيرانيين على مواقع التواصل مؤخراً، أن نفساً متمرداً بدأ يطفو إلى السطح.

إذ ظهرت عشرات الشابات في مترو العاصمة بلا حجاب.

فيما بينت مقاطع مصورة من جامعة شريف للتكنولوجيا في طهران، شباناً وبنات من الطلاب يجلسون معاً في “الكافيتيريا” كاسرين قوانين عدم الاختلاط.

رقص أمام برج آزادي

أما أمام برج آزادي، أحد المعالم الأشهر في العاصمة الإيرانية، ويعني بالفارسية “الحرية”، فرقصت شابة إيرانية، سادلة شعرها، متحدية النظام، ومؤيدة صرخات آلاف النساء اللواتي نزلن إلى الشارع منذ 6 أسابيع وما زلن يتحدين بشعرهن المتطاير “الشرطة الدينية”.

إذ أعاد ناشطون إيرانيون وصحافيون غربيون، خلال الساعات الماضية، مشاركة هذا الفيديو الذي سبق أن تم تداوله سابقا خلال التظاهرات.

احتكاك في جامعة شريف

وكانت جامعة شريف الأعلى شأنا بمجال التكنولوجيا في البلاد، شهدت أمس الأحد، احتكاكا بين طلاب محتجين، وقوات أمنية، بحسب ما أفادت شبكة “إيران انترناشيونال”.

إذ قامت عدة طالبات بدخول قاعة تناول الطعام المخصصة للطلاب بعد خلع حجابهن، في تحد للقواعد الصارمة المطبّقة في الجمهورية الإسلامية.

فيما أعلنت الجامعة أنها منعت “مجموعة صغيرة من الطلاب” من دخول حرمها بشكل مؤقت، على خلفية ضلوعهم في “خلق مناخ غير مريح” في حرمها.

وكانت الدروس الحضورية علّقت اعتبارا من الثالث من أكتوبر، غداة مواجهات بين الطلاب وقوات الأمن، بعد أن ردد المحتجون شعارات مناهضة للسلطات، إلا أنها عادت واستؤنفت يوم السبت الماضي.

من قلب المترو في طهران (صورة شاركها ناشطون على تويتر )

من قلب المترو في طهران (صورة شاركها ناشطون على تويتر )

شعلة مهسا أميني

يذكر أنه منذ وفاة أميني في 16 سبتمبر (2022) بعد ثلاثة أيام من اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق، ومن ثم نقلها إلى أحد المستشفيات في طهران، والتظاهرات لم تهدأ في البلاد.

فقد أشعلت وفاتها منذ ذلك الحين نار الغضب حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القواعد المتشددة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية بشكل عام.

وشاركت النساء بقوة في تلك التظاهرات، كما انضم طلاب الجامعات والمدارس أيضاً، بالإضافة إلى مشاهير الغناء والرياضة والتمثيل.

في المقابل تصدت السلطات بعنف لهذا الحراك، حيث عمد عناصر الشرطة إلى إطلاق الرصاص الحي في العديد من الأحياء، والمواقع، كما اعتقلوا المئات.


من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

من قلب طهران..رقص أمام أشهر الأبراج ولا حجاب بالمترو – العربية