قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

🧑‍🔬قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية
#قصة #نجاح #المغربي #يوسف #زويني #الذي #كان #ضحية #للعدالة #الفرنسية


قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

لعب يوسف زويني دور البطولة في أحدث أفلام أوليفييه مارشال، Overdose، الذي صدر في 4 نوفمبر. وقد وقع المغربي ضحية للعدالة قبل 15 عامًا حيث سجن ظلما بتهمة السطو.

وقال يوسف زويني في هذا الصدد: “ليت غاضبا مما حدث. هذه ليست حالتي المزاجية وإلا ما كنت لأنجح. أنا صامد”.

وقد تخرج المغربي من مدرسة المسرح Cours Florent، وهو الآن ممثل مشهور وقد لعب دور البطولة في أحدث فيلم من إخراج أوليفييه مارشال، Overdose، الذي صدر في 4 نوفمبر 2022 على منصة Prime Video.

Youssef Zouini dans son rôle de gangster dans le film Overdose.

ومع ذلك، لقد عاد يوسف زويني من بعيد ليحقق هذا النجاح. فقد سجن الأخير عندما كان يبلغ من العمر 22 عامًا فقط.

قناع سكريم (Scream)

بدأ كل شيء خلال حفلة هالوين في عام 2004 في نانت. كان يوسف آنذاك يرتدي قناع سكريم لكنه لم يكن يعرف أنه بسببه سيدخل السجن، حيث استعاره منه زميل قديم في تلك الليلة ولم يعده له أبدا

بعد بضعة أشهر، في عام 2005، وصلت الشرطة إلى منزل والدته حيث يعيش:

“أتذكر أنه كان علي أن أقوم بأول يوم تدريب في المبيعات في متجر H&M. لكن تم نقلي بذل ذلك إلى مركز الشرطة واعتقالي”.

متهم بالسطو واحتجاز 17 شخصا

وقيل له في مركز الشرط إنه متهم بالسطو واحتجاز 17 شخصًا في متجر Super U في نانت. في الواقع، كان زميله السابق في حفلة الهالوين قد ارتدى قناع سكريم خلال عملية السطو ثم ألقى باللوم عليه.

لكن قاضي التحقيق لم يقتنع. على الرغم من عدم وجود أدلة تدينه، حُكم عليه بالسجن عشر سنوات عن عمر يناهز 22 عامًا.

شغف بالمسرح

خلال هذين العامين تولد له شغفه بالمسرح. ويقول الأخير: “اكتشفت هذا الفن في السجن في أنجيه. كانت هناك ورشة وذهبت مع سجناء آخرين كحب استطلاع فقط”.

لكن يوسف زويني أغرم بالمسرح خلال الدورة. بدأ في قراءة كلاسيكيات المسرح، مثل مسرحية شكسبير روميو وجولييت. وقد استمرت الورشة ثلاثة أشهر قبل أن يتم تعليقها بسبب وقوع شجار خلالها.

لكن المغربي واصل القراءة والمثابرة، حتى إنه عندما كان يشاهد الأفلام في زنزانته لم يعد يراها بنفس الطريقة. ويتذكر قائلاً: “كنت مهتمًا بالتمثيل. قرأت سيرة بعض الممثلين لأكتشف خلفيتهم”.

Youssef Zouini sur le tournage du film Overdose.

“تعلمت التحلي بالصبر. لقد تغيرت نظرتي إلى الحياة بشكل عام، كما تغيرت نظرتي إلى الفن أيضًا. لقد نضجت نفسيا وبنيت نفسي على الرغم من الظروف. لقد اعتبرت الظلم الذي تعرضت له تحديا وكان علي أن أخرج منه منتصرا”

ـ يوسف زويني

بعد عامين، عاد يوسف إلى الاستئناف وبفضل محاميه الجديد أقنع المحكمة وتمت تبرئته. كان دليل براءته موجودًا بالفعل في ملف التحقيق: مكالمة هاتفية مع صديقته يوم السرقة.

في الرابعة والعشرين من عمره، أصبح الشاب حراً أخيرًا. عندما أطلق سراحه من الاحتجاز في عام 2009، استقل أول قطار إلى باريس، من أجل الانضمام إلى مدرسة المسرح Cours Florent: “لقد تخرجت منها بميزة ممتاز”

في يونيو 2021، أعلن المخرج أوليفييه مارشال، الذي كان على اتصال به، أنه يحضر لفيلم مرتبط بتهريب المخدرات.

اتصل بيوسف مرة أخرى خلال الصيف ليعرض عليه أن يحضر لجلسة الانتقاء … “أجريت بعض الاختبارات وفي المساء علمت أنه تم اختياري لتمثيل الدور”.

قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية
أقراء أيضا


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

قصة نجاح المغربي يوسف زويني الذي كان ضحية للعدالة الفرنسية