في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين

في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين

🦋في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين
#في #عيد #استقلالها #ما #أبرز #المحطات #في #تاريخ #قطر #الحديث #الخليج #أونلاين #منتوف #MANTOWF
قناة الأبراج على يوتيوب متوفرة الان
في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين



متى أعلنت قطر استقلالها عن النفوذ البريطاني؟

أعلنت في 3 سبتمبر 1971.

كم استمر النفوذ البريطاني في قطر؟

نحو 103 أعوام، منذ 1868 وحتى 1971.

ما أول إجراءات الدولة القطرية بعد الاستقلال؟

أُعيد تنظيم الحكومة وعدل النظام الأساسي المؤقت.

تحتفل دولة قطر في هذه الأيام بذكرى استقلالها عن الاحتلال البريطاني، ودخول البلاد في مرحلة جديدة تشكلت خلالها حكومة وطنية بصلاحيات واسعة.

وشهد يوم 3 سبتمبر 1971 إعلان قطر استقلالها بعد أكثر من قرن على النفوذ البريطاني، الذي بدأ منذ 12 سبتمبر 1868 عندما وقّع الشيخ محمد بن ثاني آل ثاني معاهدة مع المقيم السياسي البريطاني في الخليج العقيد “لويس بيلي”، لتكون أول اعتراف دولي باستقلالية قطر، وبزعامة الشيخ محمد بن ثاني لقطر، وتعهدت بموجبها بريطانيا بحماية قطر من أي عدوان خارجي.

ولم تدم الاتفاقية القطرية الأولى مع بريطانيا طويلاً، حيث وصل الجيش العثماني عام 1871 إلى قطر، فأصبحت قضاءً تابعاً للدولة العثمانية، غير أن النّفوذ العثماني على الشؤون الداخلية في قطر بقي محدوداً، وبقيت السلطات بيد الشيخ محمد بن ثاني وابنه الشيخ جاسم بن محمد.

وبحسب موقع الخارجية القطرية، فإن نشوب الحرب العالمية الأولى عام 1914 وما تمخض عنها من نتائج أدى إلى زوال الحكم التركي عن البلاد، ووقعت قطر معاهدة جديدة مع بريطانيا.

ونصت المعاهدة “الأنجلو-قطرية” التي وقعها الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني، في 3 نوفمبر 1916، على حماية أراضي قطر ورعاياها، حيث كان النفوذ البريطاني في البلاد لا يتجاوز الإشراف على بعض الجوانب الإدارية.

وتضمن الاتفاقية موافقة قطر على عدم الدخول في أي علاقات مع أي دولة أخرى دون موافقة الحكومة البريطانية.

وفي المقابل ضمن المقيم السياسي في الخليج “بيرسي زكريا كوكس” (الذي وقع المعاهدة نيابة عن الحكومة البريطانية) حماية قطر من أي اعتداء تتعرض له من البحر، وبذلك كانت قطر آخر بلد خليجي يوقع على تلك المعاهدة.

تجديد الاتفاقية

واستمر العمل بمعاهدة 1916 حتى قام الشيخ عبد الله بن جاسم، في 5 مايو 1935، بتجديدها، حيث وافقت بريطانيا على حماية قطر من الهجمات التي قد تتعرض لها من ناحية البر، إضافة إلى البحر.

وقد ترتب على ذلك التجديد توقيع أول اتفاقية لمنح امتياز لشركة البترول الإنجليزية الفارسية للتنقيب عن البترول في قطر، يوم 17 مايو 1935.

واستمر الوضع على ما هو عليه حتى يناير 1968 في عهد الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، عندما سحبت الحكومة البريطانية قواتها من شرق قناة السويس، منهية بذلك عصر معاهدات الحماية مع حكام الخليج العربي، بما فيها معاهدة 1916 مع قطر.

الوحدة والاستقلال

وكانت قطر مؤيدة لفكرة الاتحاد الخليجي، حيث شاركت حكومة الشيخ أحمد في المباحثات التي كانت قائمة لإنشاء اتحاد يضم إمارات الخليج التسع (قطر والبحرين وأبوظبي ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة)، وعندما تعثرت المباحثات وتعذر الاتفاق على تكوين اتحاد كونفدرالي اتجهت قطر نحو الاستقلال.

وصدر النظام الأساسي المؤقت لدولة قطر في 2 أبريل 1970، وانعقد مجلس الوزراء برئاسة ولي العهد نائب الحاكم الشيخ خليفة بن حمد، في 28 مايو من العام نفسه.

وفي 3 سبتمبر 1971، أُعلن الاستقلال وألغيت الاتفاقية “الأنجلو- قطرية” لعام 1916، وبويع الشيخ أحمد بن علي باعتباره الحاكم الخامس للبلاد، وأول من حمل لقب أمير قطر، مؤذناً بمرحلة جديدة من تاريخ البلاد تسلمت فيها الحكومة كامل زمام الأمور، وأصبحت قطر دولة مستقلة.

11

الشيخ خليفة

وتولى الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني مقاليد الحكم يوم 22 فبراير 1972، وشهد عهده العديد من الإنجازات؛ فأُعيد تنظيم الحكومة وعُدّل النظام الأساسي المؤقت، وأبرمت الدولة عدداً من الاتفاقيات لاستخراج النفط وتسويقه، وأقيمت المدارس والمعاهد، وأنشئت أول جامعة في البلاد، وفق الديوان القطري.

وأقامت قطر في عهد الشيخ خليفة علاقات دبلوماسية مع عدد من الدول على مستوى السفراء، وجرى تعديل وزاري لأول مرة، خرج على أثره معظم الوزراء السابقين، وأصبح عدد الوزراء 15 وزيراً.

وطوّر نظام التعليم في الدولة تماشياً مع التوسع في نشاطات الحكومة وخدماتها، فأنشئت المدارس والمعاهد التعليمية، وأُسست جامعة قطر سنة 1973.

وكان من أهم الإنجازات التي تحققت في هذه الفترة صدور قرار، في 19 أبريل 1972، بتعديل النظام الأساسي المؤقت الصادر 2 أبريل 1970، ليصبح النظام الأساسي المؤقت المعدل، وقد نص على أن قطر جزء من الأمة العربية، وعلى تنظيم السلطات في الدولة، وعلى إقامة مجلس شورى يسهم في تشريع القوانين، وعلى وضع أسس اعتماد الموازنة للدولة، وديوان المحاسبة للتدقيق.

ووقعت الحكومة عدداً من اتفاقيات الشراكة لاستخراج النفط وتسويقه مع عدد من شركات النفط الأجنبية، فزادت عائداتها من النفط.

وفي عام 1991 بدأ إنتاج الغاز في حقل الشمال الذي يعتبر أكبر حقل منفرد للغاز المسال غير المصاحب في العالم، والذي قدرت احتياطاته من الغاز بأكثر من 900 تريليون قدم مكعب في ذلك الوقت، وبذلك أصبحت قطر مصدراً رئيسياً للطاقة.

الشيخ حمد

ومع حلول عام 1995 كانت قطر على موعد مع عهد نهضوي كبير، مع تولي الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مقاليد حكم البلاد ليصبح أحد قادتها التاريخيين، وباني نهضتها الحديثة.

وتبوأت قطر في عهد الشيخ حمد مكانة عربية ودولية مهمة، وانطلقت فيها نهضة اقتصادية واجتماعية وثقافية واسعة، وتضاعف الناتج الإجمالي المحلي أكثر من 24 مرة، وارتفع الناتج المحلي للفرد بنحو ست مرات، وفق تقارير رسمية.

وكان تأسيس قناة الجزيرة وانطلاقها سنة 1996 إيذاناً بفجر جديد في الإعلام العربي والعالمي، وسبقاً ريادياً في المنطقة كلها، وفي العام ذاته بدأت قطر بتنفيذ خطوات ديمقراطية تمثلت في إجراء أول انتخابات لغرفة تجارة وصناعة قطر، ثم كانت أول انتخابات للمجالس البلدية في مارس 1999، وقد حظيت فيها المرأة بحقها في الترشح والتصويت لأول مرة في تاريخ البلاد.

وفي 8 يونيو 2004، صدر أول دستور دائم لدولة قطر -بعد استفتاء شعبي تاريخي في 29 أبريل 2003- تحقيقاً للأهداف السامية في استكمال أسباب الحكم الديمقراطي للدولة.

وقد شهدت البلاد في عهده انفتاحاً اقتصادياً وحضارياً وثقافياً واسعاً، وأصبحت قبلة للمؤتمرات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية، وتبوأت مكانة عالية إقليمياً ودولياً، وكان للدبلوماسية القطرية دور رائد في حل النزاعات واحتواء الصراعات في مناطق مختلفة من العالم.

وفي سنة 2006 أصبحت قطر أكبر مصدر للغاز المسال في العالم، وفي عام 2010 بلغت طاقتها الإنتاجية 77 مليون طن سنوياً.

وأصبحت قطر في عهده أول دولة عربية وإسلامية تفوز باستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022، الذي أعلن في ديسمبر 2010، ليعلن يوم 25 يونيو 2013 تسليم مقاليد الحكم لولي عهده، أمير البلاد الحالي الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

الشيخ تميم

ونجح الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال العقد الماضي في تعزيز مكانة بلاده، وحقق إنجازات سياسية واقتصادية كبيرة رغم العراقيل والتحديات والتوترات الأمنية والسياسية التي تعيشها المنطقة.

وبرزت حكمة أمير قطر أكثر خلال الأزمة الخليجية (يونيو 2017 – يناير 2021)، حيث نجحت الدوحة في تجاوز تداعياتها، لا سيما الاقتصادية، متخذة خطوات سريعة لكسر الحصار الذي فرضته حينها السعودية والإمارات والبحرين ومصر في ذلك الحين.

ونجحت قطر في عهده بقيادة وساطات عديدة بين الدول أسهمت في تحقيق السلم والأمن الدوليَّين، لا سيما إنهاء الحرب في أفغانستان بين الولايات المتحدة وطالبان، بعد 19 عاماً.

ولأهمية دور قطر المحوري أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن رسمياً، في فبراير 2022، تصنيف دولة قطر حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وأكملت قطر استعداداتها لاستضافة كأس العالم 2022 في نوفمبر القادم، متعهدة بتنظيم أول بطولة صديقة للبيئة في تاريخ المونديال، تترك إرثاً في هذا المجال للبلد وللمنطقة.

في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين
أقراء أيضا

المصدر : منتوف .و غوغل نيوز ومواقع انترنت 👇في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين


في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين
تعلم كيف يمكنك الربح من اللوتو الألماني مباشرة بدون أي دفع فقط اقرأ German Flag

في عيد استقلالها.. ما أبرز المحطات في تاريخ قطر الحديث؟ – الخليج أونلاين