فرنسا: طليقها سدد لها عدة طعنات, امرأة سورية تلقى حتفها

فرنسا: طليقها سدد لها عدة طعنات, امرأة سورية تلقى حتفها

فرنسا: طليقها سدد لها عدة طعنات, امرأة سورية تلقى حتفها

طليقها سدد لها عدة طعنات.. امرأة سورية تلقى حتفها قتلا في فرنسا

قتلت إمرأة سورية عمرها 30 عاما في فرنسا متأثرة بإصابتها جراء عدة طعنات بسكين على يد زوجها اليوم الخميس.


وقالت صحيفة “باريس نورماندي” إن الشرطة ألقت القبض على مشتبه به، وفتحت تحقيقا في جريمة القتل بعد احتجاز المشتبه به.


وبحسب مصادر متطابقة، تفيد المعلومات بأن الضحية أم لخمسة أطفال،

وأشارت إلى أن زوجها السابق هو المتهم بطعنها متسببا بقتلها.

ولفتت إلى أن المتهم البالغ عمره 56 سنة، وصل إلى فرنسا عام 2016 مع عدد من العائلات السوريّة.

يبدو ان الوضع يزداد سوء ،

الكثير من المتزوجات العرب قاموا بطلب الطلاق او الانفصال بدو حتى قرار الطلاق اول وصلهم الى اوربا ، وعلى مواقع التواصل الكثير من المنشورات التي تستشيط غضبا بهذه الاحداث ، وكان ردة الفعل من البعض بالتعليق انها مشكلة أساسية منذ زمن بعيد في البلد الام ولو ان الرجل او المرأة قاما بواجبهما باتجاه بعضهم الاخر لما وصلت لمرحلة الانفصال ،

حيث ان الانفصال في بلادنا يقابل بموانع كثيرة واهمها يندرج تحت كلمة مطلقة، حيث وقع هذه الكلمة في مجتمعنا سيء جدا،

لكن الطلاق حل جيد لكل شخص قام باختيار خطاء او متسرع، افضل من حياة كاملة مليئة بالبؤس والحرمان والكثير من النكد والانفعالات

لكن الطلاق يسبب تجربة قد تعاد اكثر من مرة ، ف القليل من المطلقات يبقون مع الزوج الثاني ،

اما اغلب المطلقات يبقون بدون زواج ثاني حسب دراسة عربية في اوربا .

الكثير من المحاولات لحل الخلاف بغير الطلاق لشخص شرقي قد تكون سلبية ، اما بالتهديد او محاولة الابتزاز ، والقليل ينجح بحل المشاكل بوعي وشكل حضاري ،

الحقوق الممنوحة للإنسان في اوربا جدا عالية وتحفظ كرامتك اذا صح التعبير وتعطيك حقك المشروع في هذه الحياة

لكن يجب الحذز من ان هذه الحقوق قد تستخدم لاجراء طلاق في اقل حادث يقع بين الزوجين ، وهذا ما يحصل يوميا لدى العرب المقيمين في اوربا

عامل زوجتك باحترام لاعلى المعاير ، وعاملي زوجكي باحسن معاملة ، قومو بالتركيز على بناء مستقبل ووضع اهداف والمشاركة في تحقيق دخل جيد .

بدون اهداف او مساعدة في تحقيق الدخل قد يخلق عدم توازن ، ويسبب بسيطرة طرف على الاخر من احد النواحي، قومي بايجاد وظيفة ولو بسيطة او فتح مشروع صغير ، وهذا يفيد في العلاقة .

في حال لم يكون لديك اطفال حاول قد الامكان عندم الانجاب مبكرا او بعد الزواج بسنة ونصف وذا قررتم الاكمال في هذه المسيرة ، احتمال عدم حصول طلاق اكبر بكثير ممن انجبو باول سنة

امرأة سورية

اما للمتزوجين ولديهم أطفال

فيتوجب عليهم حضور ندوات باللغة الفرنسية او باللغة العربية، في فرنسا الكثير من الجمعيات تقوم بتوعية الزوجين وتحسين أسلوب تعاملهم وتقسيم مهامهم، اذا كنت بحاجة لاستشارة تواصل معنا

في حال تعرضك سيدتي الى أي إهانة او عنف منزلي لا تنتظري ابدا، قومي بالتبليغ فورا حتى لا يتطور الامر الى ما ذكرناه في بداية المقال ، وكذلك هناك بعض الرجال يتعرضون لمضايقات وكلام جارح من الزوجات .

الاحترام واجب على الطرفين ، كونوا محبين واعيين ، حلو مشاكلكم بالتفاهم ، تعلموا الدبلوماسية ، غي حل جدا فعال لحياة زوجية طويلة،

متابعة للخبر اليوم :

وقفة تضامنية مع المرحومه جاني إبراهيم بحضور لاكثر من ٢٠٠ شخص من صحفيين ومنظمات حقوقية إلى جانب رئيس بلدية لوهافر واهل الفقيدة في فرنسا.
يذكر أن جاني قتلت على يد زوجها الخميس الفائت بعدة طعنات في الصدر وهي أم لخمسة أطفال.

لروحها الرحمة والصبر والسلوان لذويها

دمتم بخير

رابط قد يهمك: خدمات منتوف اضغط هنا

في حال ضغطت على احد الاعلانات ارسل الرابط لنا عبر فيسبوك اضغط هنا

ساعدنا في نشر هذا المقال وأضف رايك .

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

فرنسا: طليقها سدد لها عدة طعنات, امرأة سورية تلقى حتفها