خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

🦋 #خلال #مشاركته #في #المؤتمر #القومي #الإسلامي #المرجع #الخالصي #يؤكد #على #وجوب #وحدة #الصف #الإسلامي #والعربي #في #مواجهة #مخطط #التطبيع #وتضييع #القضية #الفلسطينية #صوت #العراق #منتوف #MANTOWF
أشترك في قناة الأبراج على يوتوب : bit.ly/Abraj-alyoum2
خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

حيث تكون الحرية يكون الوطن

 

أكد المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) على ان الشعب العراقي مع المقاومة والجهاد وحتماً هو مع كل القوى تعمل من أجل وحدة الامة ونهضتها من جديد دون الخضوع إلى أي مخطط يأتي من الخارج خصوصاً المخطط الأمريكي، داعياً إلى ضرورة نشر مبادئ الوحدة بين أبناء الامة والتي تعتبر هي الأساس التي تتبناه مدرسة الإمام الخالصي في العراق.

جاء ذلك خلال مشاركة المرجع الديني الشيخ جواد الخالصي (دام ظله) في أعمال المؤتمر القومي الإسلامي لدعم المقاومة بكل أشكالها بدورته الحادية عشرة، في العاصمة اللبنانية بيروت، وبحضور شخصيات فكرية وسياسية متنوعة.

ولفت سماحته إلى ان عقد المؤتمر القومي الإسلامي في هذه الظروف والحضور الكبير فيه هي بداية واعدة وإشارة مهمة إلى ان الامة تملك وعيها ولم تؤثر عليها الاحداث الماضية، رغم ان البعض قد تأثر بالأحداث الماضية.

وأكد سماحته خلال كلمة العراق المركزية على اننا لا ندافع عن فلسطين وعن العراق وبلاد الشام ومصر واليمن وغيرها تفضلاً انما ندافع عن أنفسنا في المعركة الشاملة؛ ودفاعنا عن فلسطين لأنها مركز المعركة التي تخوضها الامة، ونحن امة واحدة في هذه المواجهة.

وتابع قائلاً: ان من ينتمي إلى هذه الامة لن يبيع فلسطين، لأن فلسطين قضية الشرفاء والمخلصين من هذه الامة، ومن يقول ان فلسطين ليست قضيتي فعليه ان يحذف نفسه من هذه القائمة وليفعل بنفسه ما يريد.

وأضاف: اننا اليوم تجاوزنا المرحلة الأصعب، والأفق امامنا الآن نستطيع ان نعمل عليه وان نسير متحدين نحو النصر، واليوم بدأنا مرحلة جديدة سنكون فيها أكثر حصانة من ان نقع في مخططات الأعداء، خاصة إذا جعلنا فلسطين والقدس هي البوصلة، وإذا حافظنا على وحدة الامة في الساحات ووحدتها في الهدف وان تكون النهضة من جديد على هذا الأساس.

وأكد سماحته قائلاً: اننا ومن المنطلق العقائدي والإيماني نعتقد ان فلسطين ستعود حتماً، لكن هذا لن يأتي إلا من كفاحٍ يتسم بأمر الوحدة، فكل دعوة تدعونا إلى الوحدة تسير بنا في طريق النصر، وكل دعوة تدعونا إلى التفرقة بأي اسم كانت تسير بنا في طريق الخذلان والضعف.

وأضاف: ان العراقيين يؤيدون المقاومة ويعيشون معها، ويهمنا ان نوصل إليكم هذه الرسالة أيها الاخوة، مستذكراً معركة لبنان 2006م قائلاً: كنّا في كل لحظة وفي كل بيت وفي كل ساعة نعيش هذا الألم، ونعيش هذا الهم، وفي أيام القدس كنّا نبكي معكم أيها المجاهدون في فلسطين، مؤكداً بأن المرأة الفلسطينية التي وقفت في وجه الجندي الإسرائيلي أعظم مكانةً من كل أولئك الذين يدعون انهم امراء وحكام وهم يخونون القضية.

وفيما يخص مشاركة العراق في المؤتمر القادم في احدى الدول الخليجية، أكد سماحته: ان المؤتمر القادم الذي يراد منه ان يُعقد في إحدى الدول الخليجية والذي سيدعى إليه العراق يعطي إشارة خطيرة إلى المخطط الذي يُراد تمريره على العراق، فهو قمة المؤامرة على العراق قبل ان تكون مؤامرة على فلسطين، وشعبنا العراقي يرفض هذا الأمر.

وقال: ان المشروع الذي جاء إلى العراق لكي يجعله احدى القواعد المتقدمة للمشروع الأمريكي وان يضمه إلى الحلف الصهيوني في المنطقة، ولذلك كان لابد من مواجهة سريعة فرفعنا وبكل فخر في المؤتمر التأسيسي الوطني العراقي شعار: العراق وفلسطين قضية واحدة؛ وكان هذا رداً على الذين قالوا ان العراق لن يتدخل في شؤون فلسطين لأنه منشغلٌ بآلامه الخاصة وجراحاته الداخلية.

ولفت إلى ان المؤتمر التأسيسي جمع التيارات القومية والإسلامية وشخصيات من كل الطيف العراق، ولا زالت أفكاره التي وضعها منذ البداية سائدة جداً في المجتمع العراقي، والناس يرجعون إليه بأغلبية ساحقة وتجلى هذا أخيراً بمقاطعة الشعب العراقي للانتخابات، حيث أيقن الناس بأن المشروع الوطني الموحد هو الذي ينقذ العراق وليس المشروع الطائفي التقسيمي.

وأضاف ان ما أُعلن في المؤتمر من تأييد للقضية الفلسطينية وما قمنا به من مسيرة ضخمة في مدينة الكاظمية المقدسة وفي بغداد في يوم القدس، وتأييد معركة سيف القدس أكد عودة الجماهير العراقية إلى طبيعتها الحقيقية وهي الوقوف إلى جانب قضية فلسطين.

واكد سماحته على ان الشعب العراقي تجاوز المعركة الطائفية، والذين اججوها حُذفوا وانحسروا، فمن دخل في مشروع الاحتلال خسر نفسه، فالعراقيون لا يحبون احداً سار مع الاحتلال؛ وهذه قضية فطرية في الأرض كلها.

وأوضح: ان الموقف الشعبي الرافض الذي كان خارج العملية السياسية التي جاء بها الاحتلال الأمريكي هو الذي أدى إلى رضوخ البرلمان العراقي وبأغلبية ساحقة، فأصدروا قرار تجريم التطبيع الأخير مع علمنا بوجود ثغرات في هذا القانون، لكننا أعلنا تأييدنا الكامل لكي نتجاوز المرحلة التي أرادوا ادخالنا فيها، ولكن هذا لا يعني ان البرلمان العراقي برلمان يمكن ان يُركن إليه، فهو برلمان مرتبك ومضطرب جداً حتى لا توجد فيه عقول تستطيع ان تدير الصراع بشكل صحيح، وللأسف الشديد ان المتسلطين على هذا البرلمان والمتسلطين على الشرائح السياسية في العراق هم في الأغلب ممن سلطهم الاحتلال على هؤلاء، ويوجد منهم من يرفض ذلك ولكن لا يستطيع ان يفعل شيئاً في ذلك الخضم.

ودعا سماحته إلى عدم الاشتباه في أمرين، الأول: عدم التورط في تقييم النظام السابق وتركه؛ لأن هذا التقييم يدخلنا في متاهة. ولا تنسوا ان الحروب التي دخلناها في تلك الفترة مهدت لهذه الكارثة، فكنّا نستطيع ان نهيئ جبهة عربية إسلامية بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران. والثاني: عدم التوهم بأن الذين يعملون في العملية السياسية العراقية يمكن ان يقدموا شيئاً لمصلحة القضية الفلسطينية، او للقضية العربية، او للقضية الإسلامية بشكل عام، فهذا وهم كبير؛ لأن البعض يظن ان بعض الذين شاركوا في العملية السياسية يمكن ان يكونوا من المقاومين، ونقول دائماً: من يراهن او يستثمر في الاحتلال لا يمكن أبداً ان يكون من مقاومي الاحتلال، كما ان الذي يستثمر في الإرهاب لا يستطيع ان يكون من مقاومي الإرهاب ومن الداعين إلى وحدة الامة. 

Image preview

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط

خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

خلال مشاركته في المؤتمر القومي الإسلامي: المرجع الخالصي يؤكد على وجوب وحدة الصف الإسلامي والعربي في مواجهة مخطط التطبيع وتضييع القضية الفلسطينية – صوت العراق

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شاهد أرخص الأسعار الفنادق وحجوزات السيارات المخفضة لقراء موقع منتوف .

Booking.com

تم نشره منذ قليل