تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد

تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد


🗼تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد

#تعديل #وزاري #طفيف #في #فرنسا #بعد #أربعة #أشهر #من #إصلاح #نظام #التقاعد


قام الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بتعديل وزاري طفيف بهدف منح زخم جديد لولايته الثانية. تم تعيين باب ندايي وزيرًا للتعليم، وهو وزير الهجرة السابق الذي كان الهدف المفضل لليمين المتطرف في البلاد. تم تعيين غابريال أتال وزيرًا للموازنة بدلاً منه. تم تعيين أوريليان روسو وزيرًا للصحة بدلاً من فرانسوا براون. تعاني الولاية الثانية لماكرون من الضجة الناجمة عن إصلاح نظام التقاعد الذي أثار استياء واسع ودفع العديد من الأشخاص للتظاهر لعدة أشهر.

تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد


التفاصيل:

French President Emmanuel Macron and Prime Minister Elizabeth Bourne made a minor cabinet reshuffle on Thursday, four months after completing pension reform, in order to give Macron a new momentum for his second term.

The new names were announced on Thursday, the Minister of Education is Bab Ndiaye, a specialist in the social history of the United States and minorities.

Since his appointment 14 months ago, this minister has become the favorite target of the right-wing and far-right in France. Teachers no longer appreciate this left-wing university professor who used to manage the Museum of Migration History. He will be succeeded by Gabriel Attal (34 years old), who will become the Minister of Budget.

The second minister concerned is emergency doctor Francoise Brown, who was appointed Minister of Health in July, but is considered not political enough. She will be replaced by Aurelian Rousseau, the former director of Prime Minister Elizabeth Bourne’s office.

The beginning of Macron’s second term witnessed chaos on several fronts, particularly due to the pension reform that sparked widespread controversy and was passed on March 20th without a vote due to the lack of a majority in the National Assembly. This reform led hundreds of thousands of people to protest for months.

تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد

تعلم كيف يمكنك الربح من اللوتو الألماني مباشرة بدون أي دفع فقط اقرأ German Flag

قام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الحكومة إليزابيت بورن الخميس بتعديل وزاري طفيف، بعد أربعة أشهر من انجاز إصلاح نظام التقاعد، بهدف منح الولاية الثانية لماكرون زخمًا جديدًا.

تمّ الإعلان عن الأسماء الجديدة الخميس،  الوزير الأول المعني هو وزير التعليم باب ندايي المتخصص في التاريخ الاجتماعي للولايات المتحدة والأقليات. 

فمنذ تسميته قبل 14 شهرًا، أصبح هذا الوزير الهدف المفضل لليمين واليمين المتطرف في فرنسا. ولم يعد المدرّسون يقدّرون هذا الأستاذ الجامعي المحسوب على اليسار والذي كان يدير متحف تاريخ الهجرة. وسيخلفه في منصبه وزير الموازنة غابريال أتال (34 عامًا).

الوزير الثاني المعني هو طبيب الطوارئ فرنسوا براون الذي سُمّي وزيرًا للصحة في تموز/يوليو لكنه يُعتبر غير سياسي بشكل كاف. وحلّ مكانه أوريليان روسو، المدير السابق لمكتب رئيسة الحكومة الفرنسية إليزابيت بورن.

شهدت بداية الولاية الثانية لماكرون فوضى على صعد عدة، خصوصًا بسبب إصلاح نظام التقاعد الذي أثار جدلًا واسعًا وتم إقراره في 20 آذار/مارس بدون تصويت لعدم توافر غالبية في الجمعية الوطنية. ودفع هذا الإصلاح مئات آلاف الأشخاص إلى التظاهر لأشهر.

أقراء أيضا



المصدر : منتوف ومواقع انترنت وغوغل👇تعديل وزاري طفيف في فرنسا بعد أربعة أشهر من إصلاح نظام التقاعد
تعلم كيف يمكنك الربح من اللوتو الألماني مباشرة بدون أي دفع فقط اقرأ German Flag