بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

🦋 #بوعيك #تصحي #صحيفة #التغيير #الالكترونية #منتوف #MANTOWF
بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية




بوعيك تصحي

لمياء متوكل

في عام 2016 قال لي طبيبي المعالج بروف (محمد عبد الله) أحد نطاسي طب الأورام بالشقيقة مصر، متألماً حينما عرف أننى إعلامية ذكر لي أن 70% من الحالات التي تصل لطلب العلاج إلى مصر تصل وهي في مرحلة الانتشار، أي بعد أن انتقل المرض من مكان النشوء إلى أجزاء الجسم، وهنا يكون العلاج تلطيفياً بأخذ مهدئات الألم فقط، وأضاف متفائلاً:- بإمكانك الآن أن تحيي أهلك بقيمة الوعي والكشف المبكر عبر تجربتك وعملك.

قلت وأنا أتوزع بين الخوف والأمل:- إذا لم أرجع في صندوق الموتى ستكون رسالتي القادمة الوعي بقيمة الفحص المبكر وحياتنا باعتبار أن المرض مرتبط بالموت في ذاكرتى والذاكرة الجمعية.

أن تذهبي للفحص وانتي لا تشعرين بأي تغييرات في الثدى في شهر اكتوبر الوردي، تذهبين لإيمانك أن الوعي بقيمة الفحص المبكر هو النجاة، فهذا هو الوعي الذي ننشد، ومن ثم يُمكن عبر بوابته الدخول إلى عالم قوامه المحافظة على صحتنا وحياتنا، فالوقاية خير من العلاج.

إذن أنتي حواء التي نريد، بوعيك تصحي وتحمي نفسك.

أن تذهبي للفحص التشخيصي لمعرفة ماهية التغيير بثديك، كان ورم أو كتلة هو سلوك أصح للمعرفة والفحص ومن ثم إن كان التشخيص حميد أو خبيث ستبدأ مرحلة جديدة تمضي إلى العلاج والحفاظ على صحتك وحياتك، أأمل أن لا نخاف من ظهور أي تغيير أو كتلة فالخبراء في مجال الأورام يؤكدون أن 85% من أورام الثدي حميدة وإن كان خبيثاً فهذه هي المرحلة المبكرة في الاكتشاف، وهنا يؤكد الأطباء أيضاً أن نسبة الشفاء تصل إلى 97%، ولكن حينما نخاف ونصمت عن أي تغيير بالثدي سنقع تحت قبضة الخوف العدو الأول للإنسان والمثبط لكل شئ.

آن الأوان لنخلق وعياً من أجل حياتنا لأن المعركة مع السرطان سيخسر الفرد حياته فيها بخوفه وإهماله وبعدها ينتشر إلى أنحاء الجسد عبر المضاعفات وهنا القاتل ليس السرطان إنما الإهمال والمضاعفات فكثيرون بيننا كسبوا جولتهم في الصراع فقط بوعيهم في الاكتشاف المبكّر وقوتهم وإصراراهم على البقاء.

الفحص المبكر نجاة، ويقدِّم الشفاء بنسبة عالية تصل إلى 97% وحتى رحلة العلاج تكون خالية من عقار الكيموثربي ويكون عبر جراحة فقط لإزالة الورم وجلسات إشعاعية تقتل ما تبقى من خلايا سرطانية، وهنا ستحتفظ السيدة بثديها رمز الأمومة والأنوثة وستمزِّق فاتورة العلاج الباهظة وعمر العلاج الطويل بآثاره المرهقة القاسية.

إحدى استراتيجيات منظمة الصحة العالمية، مبادرة المنظمة بشأن سرطان الثدي إلى خفض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي في العالم بنسبة 2.5% سنوياً، وبالتالي تجنب 2.5 مليون حالة وفاة من جراء سرطان الثدي على مستوى العالم بين عامي 2020 و2040.

ومن شأن خفض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي في العالم بنسبة 2.5% سنوياً أن يتفادى 25% من الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي بحلول عام 2030 و40% بحلول عام 2040 في أوساط النساء دون سن السبعين. وهذا لا يكون إلّا عبر ركائز ثلاث لتحقيق هذه الأهداف هي: التثقيف الصحي لتعزيز الكشف المبكر، والتشخيص المبكّر، والعلاج الشامل لسرطان الثدي.

إذن تعزيز الوعي بين السيدات والأسر مهم جداً لمعرفة علامات وأعراض وفهم قيمة أهمية الكشف المبكر وتقنية العلاج وهاهو اكتوبر يفتح ذراعيه من أجل التوعية والتثقيف، ونرفع شعاراً ونحن في عامنا الخامس نواصل في رسالتنا التوعوية الصحية في مبادرة الإعلامية لمياء متوكل لمناهضة السرطان (بوعيك تصحي) وتذكري دوماً أن حياتك أغلى والمحافظة عليها تقيك أنتي ومن حولك.

من اليوم تبدأ مستشفيات الأورام في العالم والمركز الصحية بعمل الفحوصات مجاناً في الشهر الوردي وسيتحوّل العالم من أجلك إلى عالم ينبض بالمحبة والسند والدعم.

دعمنا العظيم لسيدات مكافحات متحديات تلفحن

الإرادة

الصبر

الإيمان بالابتلاء من أجل منازلة السرطان..

يحترقن تحت إبر المحاقن الكيماوية….

ويتعايشن مع آثاره الجانبية..

من أجل انتزاع حقهن في الحياة.

أقول لهن:- أنتن أجمل وأقوى وغداً سنطوي صفحةً من الألم والبكاء إلى عالم من الجمال والبهاء والحياة طامعة من المولى الشفاء العاجل.

إلى اللائي تشافين وعُدن منتصرات، كن سفيرات أمل وحياة للآخرين بنشر حقائق عنه وأنه يمكن الشفاء.

أنتي قيمة حقيقية في الكون، أرجو أن تعرفي أن حياتك الأغلى وأن وعيك بقيمة نفسك وصحتك لهو العبور إلى حياة خالية من كل ما يُنغص ويُكدِّر، أرجو أن نغتنم أيام اكتوبر الوردي لنفحص لأن الفحص المبكر نجاة.

#بنكى_لحياتك

#الفحص_المبكر_نجاة

#بوعيك_تصحي

بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية
أقراء أيضا


المصدر : منتوف و غوغل و مواقع انترنت 👇بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

بوعيك تصحي – صحيفة التغيير الالكترونية

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟