«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي

«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي

«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي

🧫«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي
#الكويت #الكونغرس #العالمي #للإعلام #اختتم #أعماله #في #أبوظبي #منتوف #MANTOWF


  • منصور بن زايد للمشاركين بـ «الكونغرس»: ساهموا بأفكاركم وخبراتكم في إيجاد أفضل الحلول للتحديات التي يواجهها قطاع الإعلام في العالم
  • أكثر من 1200 مشارك من قيادات ورواد الإعلام والمتخصصين ورموز الفكر والأكاديميين والشباب والمؤثرين في المنطقة والعالم
  • 30 جلسة حوارية ركّزت على 3 محاور رئيسية سلطت الضوء على التقنيات الرقمية المتقدمة والذكاء الاصطناعي والابتكار
  • برنامج المشترين العالميين جمع أكثر من 170 مشترياً ومورداً من أنحاء العالم لاستعراض أفضل تقنيات ومعارف «الإعلام»

لا تزال دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة تواصل تألقها وتميزها في مختلف المجالات، إبداعات متجددة ومبادرات إيجابية متنوعـــة، واستشـــراف للمستقبل وفق استراتيجيات وخطط مدروسة بشكل متكامل.

وتأكيدا لدور الإعلام في تحقيق التنمية المستدامة واستكشاف أحدث التطورات والآفاق المستقبلية في قطاعاته، جاء انعقاد مؤتمر الكونغرس العالمي للإعلام الأول من نوعه في الشرق الأوسط لتسليط الضوء على دور الإعلام وتطويره للوصول إلى الجماهير العالمية ودعم تحقيق الرؤى المبتكرة وتأسيس علاقات التعاون تعزيزا لنموه وضمان استدامته واستمرار تقديم المحتوى الموثوق بكل مصداقية ومهنية، وإضافة إلى تكوين منصة عالمية تتيح للمشاركين من أكثر من 150 جهة متخصصة بالإعلام والإنتاج الاجتماع وتبادل الأفكار والتواصل، واستكشاف الحلول والتقنيات الجديدة للارتقاء بقطاع الإعلام خليجيا وعربيا ودوليا.

وكان الكونغرس العالمي للإعلام اختتم نسخته الأولى التي أقيمت في أبوظبي برعاية سمو نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير ديوان الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وتحت شعار «صياغة مستقبل قطاع الإعلام»، والذي نظمته مجموعة «أدنيك» بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات «وام» بمشاركة دولية لأكثر من 1200 من القيادات ورواد الإعلام والمتخصصين ورواد الفكر والمؤثرين في المنطقة والعالم والأكاديميين والشباب وطلبة الجامعات، إضافة إلى الحضور الرسمي والسفراء والديبلوماسيين المعتمدين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وتمنى الشيخ منصور بن زايد في كلمة الافتتاح «أن يصبح الكونغرس منبرا عالميا للمساهمات وتبادل الخبرات والآراء، وكذلك من أجل إيجاد السبل لتحسين التعاون ونقل المعرفة». ويتيح «الكونغرس العالمي للإعلام» الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، فرصا لمؤسسات الإعلام المختلفة لبحث الشراكات وسبل التعاون في تعزيز آليات تطوير وسائل الإعلام الحضارية والإنسانية الهادفة لخدمة البشرية، وضمان سعادتها وتنمية المجتمعات عبر محتوى رصين وموثوق ذي مصداقية عالية. وألقى مدير عام وكالة أنباء الإمارات «وام» محمد جلال الريسي كلمة الافتتاح نيابة عن راعي الدورة الشيخ منصور بن زايد، أشار خلالها إلى أن ما تشهده الدولة من إطلاق لمبادرات ومشاريع استراتيجية عالمية متواصلة في مختلف المجالات والقطاعات التي جعلتها بؤرة اهتمام العالم، لافتا إلى نجاح الإمارات في الوصول إلى العالم عبر منظومة إعلام وطني مؤثر يمتلك أدوات متطورة تعتمد الإبداع والابتكار والتكنولوجيا المتقدمة في تقديم محتوى إعلامي موثوق ورصين لنقل رسالة الدولة الحضارية والإنسانيـــة وتجربتهــا التنموية إلى الشعوب والمجتمعات حول العالم وبمختلف اللغات، موضحا أن الكونغرس الدولي للإعلام يعد تتويجا لجهود الدولة التي أرست دعائم بيئة إعلامية استثنائية تتسم بالمرونة والتنافسية العالية وتركز على البنية الرقمية المتطورة لتمكين المؤسسات العالمية من أداء رسالتها لإعلامية، وبما يكرس مكانتها مركزا ووجهة عالمية لاحتضان المواهب والمبدعين والمؤثرين في مجال الإعلام والتواصل الاجتماعي في ظل المتغيرات المتسارعة والتحول الرقمي. وقال الشيخ منصور في كلمته: «أطلب منكم جميعا المساهمة بأفكاركم وخبراتكم في إيجاد أفضل الحلول للتحديات التي يواجهها قطاع الإعلام في جميع أنحاء العالم».

مبادرات رئيسية

وكان اللافت المبادرات الست التي كشف عنها الكونغرس العالمي للإعلام خلال أيام انعقاده وهي: منصة العروض الحية، والبرنامج العالمي لتمكين الإعلاميين الشباب، ومختبر مستقبل الإعلام، ومنصة الابتكار، وبرنامج المشترين العالمي، وجلسة دور الإعلام في ترسيخ ثقافة التسامح في المجتمعات الإنسانية. واستضاف الكونغرس العالمي للإعلام مجموعة من الحوارات الغنية بمحتوياتها وأفكارها، كما شهد إطلاق العديد من الابتكارات الجديدة، إضافة إلى إقامة الكثير من ورش العمل التفاعلية والجلسات النقاشية والاجتماعات والمنتديات الكبرى التي حظيت بالحضور الكبير والتفاعل الإيجابي مع ما يقدم خلالها من أفكار ورؤى للإسهام بتمكين الإعلاميين وتحفيزهم على مواجهة التحديات التي قد تعترضهم في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والإنترنت ووسائل التواصل وكذلك المؤثرين.

تمكين الإعلاميين

وتأكيدا لدور الإعلاميين الشباب والجدد في العمل الإعلامي، فقد أطلق الكونغرس العالمي للإعلام البرنامج العالمي لتمكين الشباب من الإعلاميين وإعدادهم بالشكل الصحيح بما يعكس الالتزام بترسيخ المسؤولية الاجتماعية، وبما يسهم بنقل الخبرات إليهم في جميع المجالات الإعلامية وما تشهده من تطورات متسارعة وتدريبهم على العديد من المهارات المفيدة في عملهم لاسيما الصحافة الرقمية والذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المتنوعة وتكنولوجيا علم الأعصاب، وعالم «الميتافيرس» وكتابة النصوص، وآلية محاربة المعلومات المضللة وأيضا كيفية صناعة المحتوى الضوئي وغيرها من الأمور الأساسية المتعلقة بالعمل الإعلامي بأوجهه المختلفة.

صناعة الترفيه

وشهدت أعمال الكونغرس كذلك جلسة حوارية بعنوان «من داخل صناعة الترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» تطرق فيها المحاضران مارك وايتهيد ويمنى نوفل إلى الزخم الكبير لصناعة الترفيه ودور صانعي المحتوى في ذلك، وامتلاك أبوظبي لزمام المبادرة وتشجيع صناعة الترفيه وتوفير البيئة الإبداعية. هذا ويفتح «الكونغرس العالمي للإعلام» الباب أمام جميع الشركات الناشئة والراغبة بدخول المنطقة وتوفير إمكانية لقاء أكبر الأطراف العالمية والتباحث معهم حول آخر التطورات والابتكارات والمبادرات المتميزة واستقطابها للإمارات وتقديم الدعم لإنجاح أعمالها.

برنامج المشترين

ومن الأنشطة المتميزة والمهمة المصاحبة للكونغرس كان برنامج «المشترين العالميين» الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط والذي جمع أكثر من 170 مشتريا من مختلف الدول، وأتاح الفرصة أمامهم لتكوين منصة تجمع أبرز المشترين والموردين لعرض أحدث التقنيات والخدمات في المجال الإعلامي، فتح مجالات التعاون والنقاش في تبادل المعارف وتحقيق الفائدة للجميع.

مؤتمر ومعرض

كما أقيم على هامش «الكونغرس العالمي للإعلام» مؤتمر ومعرض متخصص بصناعة الإعلام لتوفير منصة تعرف المهتمين بواقع صناعة الإعلام وتشكيل صورة مستقبلية لهذا القطاع الذي أصبح من أهم المحفزات الرئيسية لتحقيق التنمية المستدامة في المجتمعات والنهوض بها نحو الأفضل والتشجيع على الابتكار والتميز في كل ما يقدم. كما أتيحت الفرصة لجميع المشاركين والمهتمين لتبادل الآراء والأفكار بما قد يحقق نهضة وتطورا نحو الفضل في هذه المجالات، مع التركيز على أهمية العنصر البشري في صناعة الإعلام ومحتوياته المتنوعة.

وشاركت الكويت من خلال رئيس جمعية الصحافيين الكوتيتة الزميل عدنان الراشد ووفد من وكالة الأنباء الكويتية «كونا» برئاسة محمد المناعي.

أكد ضرورة أن يكون الإعلاميون والشركات التي يعملون فيها نماذج طيبة في التنوع والتعددية

نهيان بن مبارك: الإمارات رسخت مكانتها العالمية في التسامح والتعايش والحوار

أكد وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن الإمارات أصبحت في ظل قيادة رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وهي تجسد قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية في أسمى معانيها دولة فخورة بقيمها ومبادئها، دولة الانفتاح الثقافي والحضاري، تقوم بدور رائد وملموس في تنمية علاقات التعارف والحوار والعمل المشترك في العالم أجمع.

وقال الشيخ نهيان في كلمته خلال افتتاح أعمال اليوم الثاني من «الكونغرس العالمي للإعلام» بمناسبة اليوم الدولي للتسامح: أتقدم بعظيم التحية وفائق الشكر والامتنان إلى راعي الكونغرس العالمي للإعلام في دورته الأولى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة.. مقدرا لسموه حرصه الكبير على أن تكون وسائل الإعلام قادرة تماما على أداء دورها المرتقب في توعية الإنسان والارتقاء بمعارفه وسلوكه كي يكون مواطنا صالحا في هذا العصر.

وأوضح الشيخ نهيان: ان مكانة دولة الإمارات ودورها الرائد عالميا في مجال التسامح والتعايش والحوار تجسد في إنشاء وزارة متخصصة للتسامح والتعايش أتشرف بتمثيلها وهي الوزارة الوحيدة من نوعها في العالم تركز عملها على التعليم والتوعية لجميع السكان إضافة آلى العمل المثمر مع جميع مؤسسات المجتمع، وخاصة مع المدارس والجامعات ووسائل الإعلام والاتصال قي سبيل تدعيم قيم التسامح والتعايش في المجتمع.

وأشار الشيخ نهيان إلى الدور المهم للوزارة في إنتاج المعارف ونشرها حول التسامح والتعايش، بالاضافة إلى اقتراح القوانين والتشريعات والأنشطة التي تجسد مفاهيم التسامح والأخوة الإنسانية. وخاطب الشيخ نهيان الحضور قائلا: أدعوكم في هذا اللقاء وأنتم تدرسون سبل تشكيل مستقبل الاعلام في العالم إلى إدراك أن الأنشطة المرتبطة بالتسامح والتعايش والعلاقات بين الأمم والشعوب يمكن أن تكون لها قيمة اقتصادية مهمة، تسمح بإنشاء المشروعات، وتأسيس الشركات، والابتكار المفيد على كل المستويات. مضيفا: وعليكم واجب ومسؤولية في مساعدة القراء والمستمعين والمشاهدين في التعرف على ثقافات الآخرين والانفتاح عليهم، والتعامل معهم بحكمة وإنسانية، بل وأيضا في بناء قناعاتهم بأن التعددية والتنوع في خصائص السكان هما مصدر عزم وقوة في المجتمعات البشرية، وعليكم واجب ومسؤولية في إدراك دور التسامح في تطوير عمل وسائل الإعلام وأن يكون الاعلاميون أنفسهم والشركات التي يعملون فيها نماذج طيبة في التنوع والتعددية والنزاهة والتعلم المستمر.

مدير عام «وام» أكد أن «الكونغرس العالمي للإعلام» يشكّل منصة لاستشراف المستقبل

الريسي: توحيد الجهود في إيصال الرسائل الإعلامية الهادفة ومواجهة التحديات

أكد مدير عام وكالة أنباء الإمارات (وام) رئيس اللجنة العليا المنظمة للكونغرس العالمي للإعلام محمد جلال الريسي أن الكونغرس العالمي للاعلام يشكل منصة لاستشراف مستقبل قطاع الاعلام في المنطقة والعالم، كما ان جهودنا تستدعي مواصلة التفكير والعمل معا لمواجهة التحديات. جاء ذلك خلال ترؤسه اعمال المؤتمر الـ 49 للجمعية العمومية لاتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا) التي انطلقت في ابوظبي تزامنا مع الدورة الاولى من الكونغرس العالمي للاعلام.

حضر المؤتمر الامين العام لاتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا) د.فريد أيار وممثلو 14 وكالة انباء من الدول الاعضاء ومن وكالات انباء من مختلف دول العالم. ورحب الريسي في كلمته بالمشاركين في المؤتمر قائلا: يسر اللجنة العليا المنظمة للكونغرس العالمي للاعلام الترحيب بكم في هذا الحدث الدولي، الذي يجمع شرق العالم مع غربه، وجنوبه مع شماله، شاكرين لكم مشاركتكم القيمة مع العديد من الوكالات الاخبارية والمؤسسات الاعلامية الصحافية والاذاعية والتلفزيونية والرقمية، كما يشرفني ان انقل لكم تحيات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة وتمنيات سموه لكم بدوام التوفيق والنجاح، والمساهمة الايجابية في اثراء جلسات ومناقشات النسخة الاولى من الكونغرس العالمي للاعلام الذي يعقد تحت شعار «صياغة مستقبل الاعلام». وشدد الريسي على ان مسؤوليتنا في الجمعية العمومية لاتحاد وكالات الانباء العربية (فانا) تتعاظم يوما بعد يوم، في ظل التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم بشكل عام، وقطاع صناعة الاعلام على وجه الخصوص، كما ان جهودنا كفريق عمل واحد في الدول العربية تستدعي منا مواصلة التفكير والتخطيط والعمل معا في مواجهة التحديات ومناقشة القضايا المهمة التي ترتبط بصناعة القصة الخبرية ومصداقية الرسالة واخلاقيات المهنة. واشار الى اهمية تعزيز العمل الاخباري المشترك واستدامة التنسيق وتوحيد الجهود في ايصال الرسائل الاعلامية الهادفة لتلبية احتياجات مؤسساتنا الاعلامية المختلفة، وتنمية مجتمعاتنا، وتحقيق سعادة شعوبنا. وزاد الريسي: في ظل ما وفرته تقنيات الاتصال الحديثة وتطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي والبرمجيات الذكية، لابد من الاسهام الايجابي والنوعي في تعزيز المشهد الاعلامي العربي من خلال القدرة على تغطية الاحداث باحترافية عالية، ومصداقية عالمية، مستخدمين احدث التكنولوجيات وافضل البرامج الذكية في ادارة العمليات الاخبارية والانتاجات الاعلامية المتنوعة، وقد حرصنا في وكالة انباء الامارات على تنفيذ مشروع «وام الاخباري» كبرنامج اخباري مبتكر يثري العمل الاخباري الاحترافي، وينظم ادارة فرق العمل المتعددة عبر نظام ذكي يختصر الوقت والجهد، ويضمن الجودة والتميز، ويواكب التطورات الحاصلة في مجال صناعة الاعلام. وفي الختام، اعرب الريسي عن وافر الشكر والتقدير للمشاركة القيمة في هذا الحدث الفريد من نوعه في المنطقة، متطلعا كرئيس اللجنة العليا المنظمة لهذا التجمع العالمي ان تكون لكل وكالة عربية مشاركة متميزة واسهامات متعددة في النسخ القادمة، واستثمار فرص تعزيز الشراكات وابرام الاتفاقيات مع مجموعة واسعة من المؤسسات الاقليمية والدولية العاملة في قطاع صناعة الاعلام.وتضمن المؤتمر ندوة حوارية استعرض خلالها ممثلو وكالات الأنباء الاوروبية والرابطة الاوروبية لوكالات الانباء المشاركين عددا من مبادراتهم ومشاريعهم الاعلامية، كما جرى استعراض رؤيتهم لتطوير العلاقات مع اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا).

وفد «كونا» المشارك

وصف الصورة

شاركت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» في «الكونغرس العالمي للإعلام» في أبوظبي بوفد برئاسة نائب المدير العام للشؤون الإدارية والمالية محمد المناعي، وعضوية كل من:

٭ مدير إدارة التسوق والعلاقات العامة والدولية: عصام الرويح.

٭ منسق أول علاقات عامة: شروق بوعليان.

٭ باحث أول تسويق: فاطمة الحمد.

سعيد المنصوري: نبذل قصارى جهودنا في «كابيتال» لتعزيز نمو الجهات الإعلامية

وصف الصورة

قال الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات، التابعة لمجموعة ادنيك، سعيد المنصوري: نبذل قصارى جهودنا لضمان نجاح الدورة الاولى من الكونغرس العالمي للاعلام بالتعاون مع وكالة انباء الامارات، وتمثل هذه الفعالية اضافة قيمة الى قائمة الفعاليات البارزة التي تنظمها مجموعة ادنيك في مختلف القطاعات الوطنية النامية والقطاعات المستقبلية الواعدة في الدولة. وأضاف: يوفر المؤتمر منصة مثالية تتيح للحضور استكشاف فرص التعلم الجديدة ومناقشة مستقبل قطاع الاعلام، كما يقدم رؤى وافكارا قيمة لوسائل الاعلام، ومنصة لتبادل المعارف والخبرات بين مختلف الجهات الاعلامية على المستويين الاقليمي والعالمي، بما يعزز فرصها للنمو في المستقبل.

خليفة القبيسي: ملتزمون في «أدنيك» تجاه نجاح شركائنا والجهات المعنية

وصف الصورة

أكد المدير التنفيذي التجاري لشركة ابوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) خليفة القبيسي الحرص على جاهزية جميع الجوانب اللازمة لاستضافة الكونغرس العالمي للاعلام في مركز ابوظبي الوطني للمعارض. وقال القبيسي: يشرفنا استضافة هذه الفعالية التي تتماشى مع رؤيتنا لتنويع جدول فعالياتنا السنوية، حيث تؤكد التزامنا الراسخ تجاه شركائنا والجهات العارضة وجميع الجهات المعنية لانجاح المؤتمر والفعاليات المصاحبة. وأضاف: تعتز «أدنيك» بكونها مجموعة رائدة تسهم في النمو المستدام لقطاع السياحة في ابوظبي من خلال العديد من المشاريع والفعاليات المميزة.

قائمة المتحدثين

٭ شما بنت سهيل المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب

٭ د.رمزان بن عبدالله النعيمي وزير شؤون الإعلام بمملكة البحرين

٭ مونيكا موتسفانجوا وزيرة الإعلام والدعاية والإذاعة في زيمبابوي

٭ منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي

٭ أبورفا تشاندرا سكرتيرة وزارة الإعلام والإذاعة في حكومة الهند

٭ مايكل بيترز رئيس مجلس إدارة شبكة يورونيوز من فرنسا

٭ واين بيرغ الرئيس التنفيذي لقطاعات الإعلام الرقمي والثقافة والأزياء في مدينة نيوم، من المملكة العربية السعودية

٭ أدريان مونك المدير العام رئيس المشاركة العامة والاجتماعية في منتدى الاقتصاد العالمي بسويسرا

٭ د.باولو روفيني عميد دائرة الاتصالات في الفاتيكان

٭ مسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات الإماراتية

٭ كارولين فرج نائب رئيس شبكة سي ان ان ورئيس تحرير سي ان ان بالعربية من دولة الإمارات.

«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي
أقراء أيضا


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي

«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شكرا لكم لمقراءة هذا المقال

«الكونغرس العالمي للإعلام» اختتم أعماله في أبوظبي