إذا كنت مهتمًا بالإعلان على موقع عرب أوروبا،

” انضم إلينا الآن على موقع عرب أوروبا وضع إعلانك لمدة أسبوع أو شهر أو حتى بشكل دائم بأسعار منافسة لتحقيق هدفك بكل سهولة. متابعين عرب في اوروبا وفرنسا بالاخص ثم اسبانيا وبلجيكا والمانيا وكذلك في الوطن العربي مثل الجزائر المغرب تونس مصر وسوريا.. وكذلك الخليج. ستتمكن من إرسال المتابعين إلى صفحتك الشخصية، أو موقعك الخاص، أو حتى رقم هاتفك لتبدأ رحلتك نحو العثور على اشخاص مناسبين لحاجاتك, يمكنك ان تحصل على اهتمام اشخاص ذو اهتمام راقي ومهم , لا تفوت الفرصة، انضم إلينا اليوم بسعر يبدأ من 9 دولار !” اضغط هنا للاستفسار

مثال :

اعلان الزواج

اعلان الزواج

شاب يبحث عن شريكة حياته، وتفضل أن تكون مقيمة في أوروبا. السيدات المهتمات بالزواج. معلومات عني: الاسم: إبراهيم. العمر: 30 عامًا. الجنسية: لبناني. مقيم في باريس، فرنسا.
اضغط هنا للاستفسار

صفحة باقي الخدمات 

شريط الأخبار

الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”

الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”

✈️ الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”
#الرئيس #التركي #سبب #الاضطرابات #في #فرنسا #العنصرية #المؤسسية
الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”

خصومات موقع بوكنك اوتيل وطيران Booking.com

الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”

اخبار فرنسا- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الإثنين أن الاضطرابات المدنية في فرنسا والعنف المتصاعد احتجاجاً على مقتل الشاب نائل البالغ من العمر 17 عاماً سببها تاريخ فرنسا في “الاستعمار” و “العنصرية المؤسسية”.

وفي حديثه على هامش اجتماع لمجلس الوزراء في العاصمة أنقرة، قال أردوغان: “في البلدان المعروفة بماضيها الاستعماري، تحولت العنصرية الثقافية إلى عنصرية مؤسسية”.

وقال: “إن الأحداث التي بدأت في فرنسا وانتشرت بعد ذلك بوقت قصير إلى بلدان أخرى لها جذورها المجتمعية التي أوجدت هذه العقلية”.

مضيفاً: “نأمل ان تنتهي الاحداث الاخيرة التي تثير قلقنا في أقرب وقت قبل سفك المزيد من الدماء وتفاقم دوامة العنف”.

كما أعرب عن قلقه من أن تؤدي الأحداث الأخيرة في فرنسا إلى زيادة قمع المسلمين والمهاجرين، قائلاً إن مثل هذه الأحداث يمكن أن تؤدي إلى “موجة جديدة من الضغط والترهيب”.

مؤكداً: ” لا نؤيد نهب المتاجر، من المهم أن ندرك أن الاحتجاجات في الشوارع ليست طريقة مشروعة لتأكيد الحقوق”. “ومع ذلك، من الواضح أن السلطات يجب أن تأخذ دروساً من هذا الانفجار الاجتماعي”.


الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”
أقراء أيضا


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇

الرئيس التركي: سببُ الاضطرابات في فرنسا “العنصرية المؤسسية”