الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟

الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on pinterest
Share on email
Share on whatsapp

شهد هذا لاحقا

الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟

👩‍⚕️ #الحكة #ما #الطرق #المثلى #للحد #من #تواجدها #المزعج


الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟

ترجمة: سارة زايد- عندما تعاني من حكة في الجلد، قد يتراءى لك أن الهرش سيحد من تواجدها المزعج.

لكن سواء كانت الحكة بسبب لدغات الحشرات أو جدري الماء أو مشكلة جلدية مزمنة مثل الأكزيما، فإن أي راحة يحققها الهرش، ستكون قصيرة الأجل، والكثير منه سيخلق مشاكل صحية أسوأ بكثير.

يمكن أن تشعر بالحكة بسبب عامل ما خارج الجسم، مثل مهيجات فصل الصيف، أو بسبب عامل جسدي داخلي، مثل الصدفية أو الأكزيما.

على الرغم من الشعور بالراحة بعد الهرش، إلا أنه قد يسبب ألماً واضحاً في الجلد، حيث ترسل الخلايا العصبية لدماغك إشارات الألم، مما يصرف انتباهه عن الحكة.

كما يمكن أن يجعلك الهرش تشعر بتحسن آني؛ حيث يقول 1 من كل 5 أشخاص أن الهرش المستمر يجعلهم يشعرون بالحكة والألم في مكان آخر من الجسم.

في بعض الأحيان، يجعل الألم الناتج عن الهرش جسدك يطلق مادة السيروتونين الكيميائية التي تقاوم الألم، مما يمكن أن يجعل الشعور بالحكة أكثر إزعاجاً.

لهذا السبب كلما هرشت جلدك أكثر، كلما شعرت بالحكة أكثر. وكلما شعرت بالحكة أكثر، كلما هرشت أكثر. قد يكون من الصعب كسر هذه الدورة، خاصةً إذا كنت تعاني من حكة سيئة ومزعجة حقاً.

ما أسباب الحكة؟

تختلف أسباب الحكة وفقاً لمصدرها، منها ما قد يحدث بسبب تفاعل جسدك مع حبوب اللقاح والمكسرات ومسببات الحساسية الأخرى، حيث يقوم جهازك المناعي بإنتاج مادة كيميائية تسمى الهيستامين.

كما تأتي أسباب الحكة الأخرى من مشكلة في الجهاز العصبي، مثل القوباء المنطقية أو السكتة الدماغية. حينها قد تشعر بالخدر والوخز بالتزامن مع الحكة.

مهما كان سبب الحكة، من المهم ألا تهرش كثيراً. إذ يمكن أن يؤدي إلى جروح الجلد والتهابات وتندب.

نصائح عند الحكة

إذا كنت لا تستطيع مقاومة الهرش، حاول ألا تستخدم أظافرك. بدلًا من ذلك، افرك المنطقة المصابة بالحكة أو اربت عليها أو اضغط عليها أو امسكها بإحكام. كما يمكنك أيضاً قرص جلدك برفق.

يساعدك إبقاء أظافرك قصيرة على تقليل احتمالية جرح بشرتك عندما تحكها. يمكنك أيضاً تجربة ارتداء القفازات في الليل لحماية بشرتك أثناء نومك.

يمكنك تجربة بعض الأشياء الأخرى للتعامل مع الرغبة في الحك:

  • تجنب “مسببات الحكة” سواء كانت سترة من الصوف أو منتج تنظيف معين.
  • يمكن أن يخفف الاستحمام البارد من الحكة.
  • لا تأخذ حماماً طويلاً أو ساخناً.
  • الجلد الجاف سيجعل الحكة أسوأ.
  • استخدم كريم مرطب مرة يومياً على الأقل لتهدئة حكة الجلد. قد يقترح طبيبك شيئًا يحتوي على المنثول أو الكالامين لتبريد بشرتك.

إذا لم تنجح الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية، اسأل عن الأدوية التي تصرف بوصفة طبية. على سبيل المثال، يمكن أن تساعد الكورتيكوستيرويدات في تخفيف الحكة الناتجة عن الأكزيما والصدفية. إذا كانت الحكة ناتجة عن آلام الأعصاب، مثل التصلب المتعدد ، فقد تعمل مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للتشنج على تخفيف حدتها. (موقع دوكتيسيمو الطبي)

اقرأ المزيد: 

الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي

المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟


الحكة.. ما الطرق المثلى للحد من تواجدها المزعج؟