الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟

الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟

🟢 #الترشيح #للاتحاد #الأوروبي #لماذا #نجحت #أوكرانيا #وفشلت #جورجيا #منتوف #MANTOWF

حيث تكون الحرية يكون الوطن

الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟

تصاعدت حدة الهجمات الروسية على عدة مواقع أوكرانية، بينما تطالب كييف الغرب بتأمين المزيد من الأسلحة لخلق تكافؤ مع قوات موسكو، بهدف مواصلة التصدي للغزو، في ظل مخاوف من تعرض كييف لضغوط تجبرها على “قبول شروط سيئة” للسلام.

وأعلن الجيش الأوكراني، السبت، أن صواريخ أُطلقت من أراضي بيلاروس، الحليف الدبلوماسي لموسكو، باتجاه منطقة تشيرنيهيف الحدودية في أوكرانيا في شمال شرق كييف.

وكتبت قيادة منطقة الشمال في القوات الأوكرانية في منشور عبر فيسبوك “نحو الساعة الخامسة صباحًا (02,00 ت غ)، تعرّضت منطقة تشيرنيهيف لقصف صاروخي مكثّف.

وقالت القوات الأوكرانية إن عشرون صاروخا استهدفت قرية ديسنا وأُطلقت من أراضي بيلاروس (وأيضًا) من الجوّ”، مشيرة إلى عدم سقوط ضحايا حتى الآن، وفقا لفرانس برس.

من جانبه قال حاكم منطقة لفيف، مكسيم كوزيتسكي، في تسجيل مصور، السبت، إن ضربة روسية على قاعدة يافوريف العسكرية في غرب أوكرانيا أسفرت عن إصابة أربعة أشخاص، وفقا لـ”رويترز”.

وأضاف كوزيتسكي أن ستة صواريخ أُطلقت من البحر الأسود، أصابت أربعة منها القاعدة وتم اعتراض صاروخين وتدميرهما قبل وصولهما إلى الهدف.

واتّهمت كييف موسكو السبت بأنها تريد “جرّ” مينسك، الحليف الدبلوماسي لروسيا، إلى الحرب بعدما أعلنت صباحا أن صواريخ روسية أُطلقت من أراضي بيلاروس المجاورة على بلدة أوكرانية.

وأكدت القيادة العامة للاستخبارات الأوكرانية التابعة لوزارة الدفاع، أن “الضربة اليوم مرتبطة بشكل مباشر بالجهود التي يبذلها الكرملين لجرّ بيلاروس إلى الحرب في أوكرانيا كطرف مشارك في النزاع”.

وتعتبر مينسك حليفا استراتيجيا لموسكو، كما أن رئيسها ألكسندر لوكاشينكو، مقرب من الكرملين بشكل لصيق.

ومنذ بداية الغزو، أعلن لوكاشينكو وقوفه إلى جانب روسيا، ودعا الغرب لوقف إمداد كييف بالسلاح.

كما عمد إلى إجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع القوات الروسية قبيل أيام قليلة من انطلاق العملية الروسية على أراضي الجارة الغربية في 24 فبراير الماضي.

سلام سيء

ويخشى رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن تواجه أوكرانيا ضغوطا للموافقة على اتفاق سلام مع روسيا لا يصب في مصلحتها، بسبب التداعيات الاقتصادية للحرب في أوروبا.

وقال لمحطات إذاعية في العاصمة الرواندية كيجالي أثناء مشاركته في قمة مجموعة دول الكومنولث، السبت، “تقول دول كثيرة إن هذه حرب أوروبية غير ضرورية، وبالتالي فإن الضغط سيزداد لتشجيع، وربما إجبار، الأوكرانيين على (قبول) سلام سيء.

وأشار جونسون إلى أن عواقب نجاح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في شق طريقه في أوكرانيا ستكون خطرة على الأمن العالمي و”كارثة اقتصادية طويلة الأمد، وفقا لرويترز.

تكافؤ من أجل “الاستقرار”

دعت أوكرانيا حلفاءها إلى تأمين “تكافؤ ناري” بين جيشها والقوات الروسية من أجل “استقرار” الوضع في دونباس بعد انسحاب قواتها من سيفيرودونيتسك المدينة الاستراتيجية التي تقصفها المدفعية الروسية منذ أسابيع في المنطقة الغنية بالمناجم.

وقال القائد العام للقوات المسلحة الأوكرانية، فاليري زالوجني، على صفحته على فيسبوك إنه شدد في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي الجنرال مارك ميلي “على ضرورة تحقيق التكافؤ في القوة النارية مع العدو”.

وأكد أن ذلك “سيسمح لنا بتثبيت الوضع في منطقة لوغانسك التي تتعرض لأكبر تهديد”، وفقا لـ”فرانس برس”.

ولا تكف أوكرانيا عن المطالبة بمزيد من الأسلحة الثقيلة من حلفائها لمواجهة القوة الضاربة الروسية، خصوصا في منطقة دونباس الصناعية (شرق أوكرانيا) التي يسيطر الانفصاليون الموالون لروسيا على أجزاء منها منذ 2014 وتريد موسكو السيطرة عليها بالكامل. 

وقال حاكم منطقة لوغانسك، سيرغي غايداي، “لم يعد من المنطقي البقاء في مواقع قصفت باستمرار لأشهر” وبينما أصبحت المدينة “مدمرة بشكل شبه كامل” بسبب عمليات القصف المستمرة، وفقا لـ”فرانس برس”.

وأضاف أن “البنية التحتية الأساسية بأكملها دمرت وتسعين بالمئة من المدينة تضرر وثمانين بالمئة من المنازل يجب هدمها”. 

ويرى خبراء أن عمليات القصف المكثفة هذه أدت إلى إخضاع الجنود الأوكرانيين لكن من دون أن تحدث بالضرورة تغييرا جذريا للوضع على الأرض. 

“حرب بطيئة”

FILE PHOTO: Ukrainian service members fire a BM-21 Grad multiple rocket launch system, near the town of Lysychansk, Luhansk…

أوكرانيا تطالب حلفائها بمزيد من الأسلحة الثقيلة لمواجهة القوة الضاربة الروسية

وأكد الباحث في جامعة تارتو الإستونية، إيفان كليشز، أن “الرؤية الشاملة – حرب بطيئة لمواقع محصنة – لم تتغير”، وفقا لـ”فرانس برس”.

وأضاف أن “الانسحاب كان مقررا من قبل على الأرجح ويمكن اعتباره تكتيكيا”، مشيرا إلى أن المقاومة الأوكرانية سمحت لكييف بتعزيز جبهاتها الخلفية.

وقال غايداي إن بلدة ميكولايفكا التي تبعد قرابة 20 كيلومترا جنوب غرب ليسيتشانسك باتت تحت سيطرة الجيش الروسي، مشيرا إلى أن الروس يحاولون الآن “احتلال غيرسكيه” البلدة المجاورة. 

في كراماتورسك البلدة الي تقع وراء الجبهة، تحدث جندي عرّف عن نفسه باسمه الأول فولوديمير ويعمل أمام المستشفى العسكري، عن العدد الكبير من الجرحى الذين يتم إحضارهم من الجبهة منذ أسابيع.

وقال إن “الرجال الذين أراهم هنا وطنيون جدا ولن أقول إنهم وقود للمدافع”، مضيفا “إنهم يمتلكون كل المقومات لكن تنقصهم الأسلحة”.

ومنذ أيام كثفت روسيا هجومها على مدينة خاركيف الكبيرة في شمال شرق البلاد، وقد سمع دوي انفجارات فيها، ليل الجمعة السبت.

واعتبارا من الأحد تجتمع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في قمة في ألمانيا لمناقشة قضايا عدة من بينها دعم أوكرانيا، قبل قمة أخرى لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ليومين اعتبارا من الثلاثاء في مدريد.

الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟
أقراء أيضا
افضل 40 تطبيق أندرويد مجانا بأداء خرافي


المصدر : منتوف ومواقع انترنت 👇الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟

الترشيح للاتحاد الأوروبي.. لماذا نجحت أوكرانيا وفشلت جورجيا؟

شارك هذا ياعيوني
 مارأيك في هذا وهل لديك أي سؤال؟

شاهد أرخص الأسعار الفنادق وحجوزات السيارات المخفضة لقراء موقع منتوف .

Booking.com

تم نشره منذ قليل